"سحاب": أهتم بكتاب أغاني الشعوب.. واعمل على تدريس الموسيقى لأطفال مصر

أعلن سفير النوايا الحسنة المايسترو والموسيقار، سليم سحاب، عن قيامه بـ توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة الثقافة، لتعليم وتدريس الغناء والعزف لصالح أطفال مصر، لإعادة بناء جيل جديد من الفنانين الموسيقيين.
وأضاف سحاب خلال “تكريم المعهد الدولي العالي للإعلام بأكاديمية الشروق المايسترو سليم سحاب، على مسرح المعهد.. وبدء الموسم الثقافي الجديد”، أن ما تمر به الموسيقى العربية حاليًا من فترة اضمحلال، يُعد أمرًا طبيعيًا بسبب اختفاء العباقرة في هذا المجال.
وتابع سحاب: “نحن نمر حاليًا بـ عملية مد وجزر في الموسيقى، في الوقت الذي وجه فيه النقد لبعض وسائل الإعلام، التي على رأسها التليفزيون، صاحب السلطة العملاقة في استغلال غير المؤهلين، الأمر الذي أثر بشكل سلبي على الفن والموسيقى”.
وأوضح سحاب أن الموسيقى هي مرآة مستوى حضارة الشعوب، مستشهدًا بمقولة ابن خلدون، التي تؤكد أن تراجع الصناعة يُؤدي إلى تراجع في صناعة الغناء، ومقولة كونفوشيوس قبل ألفي عام: “لا يهمني من يكتب قوانين الشعوب بقدر ما يهمني من يكتب أغانيهم”.
وأشار سحاب إلى أن الأصوات موجودة بغزارة، إلا أن تكوين شخصية الملحن، أصعب من المطرب، فـ الملحن لا يقرأ الشعر العربي، كما أنه تقل نسبة الملحنين خلال هذه الأيام.
وشهد حفل التكريم عرضًا لفيلم تسجيلي قصير من إنتاج المعهد عن الموسيقار سليم سحاب، بالإضافة إلى مقاطع من بعض الحفلات الفنية التي قدمها وفرقته من الأطفال، كما تم تكريمه بإهدائه درع المعهد وشهادة تكريم.
وفي سياقٍ ذي صلة، قالت عميدة المعهد الدكتورة، هويدا مصطفى، إن الموسيقار سليم سحاب، يمثل قيمة وقامة فنية كبيرة، وهو ما تجلي في إبداعاته الفنية الأصيلة والمتميزة، فهو يُعد واحدًا من النماذج الفنية الراقية التي يَسعد المعهد تقديمها لجمهور الطلاب، مشيرة إلى فرقة “كورال أطفال مصر”، ذلك المشروع الذي أثبت أن الفن في خدمة المجتمع، وله دور كبير في بناء المجتمع ورقي الشباب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا