الأحزاب تثمن دعوة الرئيس لحضور مؤتمر الشباب الوطنى..وجيه:القوى السياسية الشبابية قادرة على الاجتماع خلال يوم..والتجمع:المؤتمر فرصة لمعرفة أسباب تأخر المحليات..فيديو وصور

قال شهاب وجيه المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار، أنه تم عقد اجتماع لعدد من قيادات الأحزاب السياسية، صباح اليوم الثلاثاء، أبرزهم المصريين الأحرار، الوفد، المؤتمر، المحافظين، الحركة الوطنية، التجمع، مصر الحرية، التحرير، وحراس الثورة»، بالإضافة إلى مجلس الشباب العربي التابع لجامعة الدول العربية، وذلك "بيت الأحرار"، المقر الرئيسي لحزب المصريين الأحرار، بهدف إعلان موقفهم من الدعوة التي أطلقها أمس رئاسة الجمهورية لعقد المؤتمر الوطني الأول للشباب في ٢٥ أكتوبر الجاري، في شرم الشيخ.

وأوضح وجيه أن الاجتماع دليل حى على التعاون فوق السياسي، الذي ادعى البعض أنه غير موجود بين الأحزاب المصرية، مضيفا أن اجتماع اليوم شهد تعاونا بين الأحزاب الأبرز في الحياه السياسية، والذين انتهوا إلى بيان هام، تكمن قيمته في التوافق الواضح، والذي يدل على أن القوى السياسية الشبابية قادرة على الاجتماع خلال يوم، والوصول إلى بيان قوي بناء على توافق فيما بينهم.

وتلا شهاب وجيه البيان الذي نتج عن اجتماع الأحزاب، وكان نصه التالي:

"عقدت اليوم الثلاثاء، أحزاب «المصريين الأحرار، الوفد، المؤتمر، المحافظين، الحركة الوطنية، التجمع، مصر الحرية، التحرير، وحراس الثورة»، بالإضافة إلى مجلس الشباب العربي التابع لجامعة الدول العربية، مؤتمرا صحفيا لإعلان قبولهم دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، للمؤتمر الوطني الأول للشباب في شرم الشيخ.

وأكدت الأحزاب تثمينها للدعوة، ولمحاور مؤتمر شرم الشيخ للشباب، لافتة إلى تقديم الشباب لأوراق سياسات مبنية على أسس علمية، تنطلق من تجربتها في الشارع، والتي من شأنها أن تثري الدولة المصرية بحلول للمشاكل المتنوعة التي تواجهها بأبعادها السياسية، والاجتماعية والاقتصادية.

وأشارت الأحزاب إلى أن تنوع المدعوين إلى المؤتمر بين المؤيدين والمعارضين، والتي تمثل كل ألوان الطيف الحزبي الجاد، وأصحاب الخلفيات الاجتماعية والثقافية المختلفة، والجدية في التعاطي مع مقترحاتهم، من شأنه أن يؤدي إلى تقديم تنوع في الآراء يصب في مصلحة أبناء وطننا الحبيب.

وتدعو الأحزاب جموع الشباب المصري الذين يمتلكون رؤية علمية لمواجهة التحديات التي تواجه بلادنا بحلول فعالة، للتسجيل الالكتروني لحضور المؤتمر لعرضها، أو التواصل مع الأحزاب لتقديمها بالنيابة عنهم.

وطالبت الأحزاب، القائمين على المؤتمر، بإعطاء المساحة للآراء المتنوعة والمختلفة، حتى يتم استيعاب كل أبناء الوطن.

وأكد شباب الأحزاب على عزمهم تعزيز التعاون فيما بينهم، وإقامة الجسور من أجل إقامة تعاون يهدف إلى إثراء الدولة المصرية وحل مشاكلها الملحة".

وبعد الانتهاء من القاء البيان، قام ممثلو الأحزاب بتوضيح موقفهم بشكل منفرد، وأضاف شهاب وجيه أن كل الأحزاب كبيرة ومهمة، ولا يوجد حزب كبير وآخر صغير، فالحزب ليس بعدد النواب في البرلمان، لكن بما لديه من رؤى وأفكار لحل المشكلات الملحة التي تواجه البلاد.

من جانبه رحب المهندس محمد فريد أمين شباب حزب "المصريين الأحرار"، بالأحزاب المتواجدة في "بيت الأحرار"، مضيفا أنه على مدار سنوات كان ينظر إلى قضايا الشباب على أنها شئ غير مؤثر وغير فعال، في بلد يعد الشباب فيه هو القوة المحركة، وهم من حاربوا في أكتوبر، وعبروا، والشباب هم من ساهموا في تعمير مصر، وهم من خاض الثورات من أجل مصر، مؤكدا على أن قضايا الشباب هي قضايا محورية، والأحزاب المصرية جادة في أن الوصول للتوافق والتواجد كمجموعة من الأحزاب السياسية.

ولفت فريد إلى أن الاختلاف والتنوع أمر مفيد لبلدنا من أجل التقدم، مضيفا أن مؤتمر شرم الشيخ للشباب يعد فرصة جيدة لمناقشة القضايا الشبابية، والسعي إلى حلها، مؤكدا أن هذا هو الدور الأساسي للأحزاب السياسية، وأنهم سيسعون لأن يخرج المؤتمر بتوصيات تخدم هذه القضايا، وتحول هذه التوصيات إلى سياسات وتشريعات من خلال الكتل البرلمانية للأحزاب.

أما علاء عصام ، المتحدث باسم حزب التجمع ، قال إن المشكلات التي تمر بها مصر في الآونة الاخيرة يصعب حلها ، مؤكدا أن المؤتمر الوطني بشرم الشيخ للشباب فرصة للتعرف على أسباب عدم إقرار قانون المحليات الذي يعني تمكين الشباب والمرأة بنسبة كبيرة لمكافحة الفساد كما نص الدستور .

وأضاف "عصام" خلال كلمته بمؤتمر شباب أحزاب المصريين الاحرار، مستقبل وطن، الوفد، المؤتمر، المحافظين، وعدد من الأحزاب الأخرى للإعلان عن موقفها من "المؤتمر الوطنى الأول للشباب" أنه سيتم التعرف على أسباب عدم تقدير الحكومة لحديث الرئيس السيسي بشأن ضرورة اجراء انتخابات المحليات بنهاية العام، خاصة أن الرئيس شدد على ذلك أكثر من مرة في أحاديثه.

وقال جهاد سيف ممثل حزب المؤتمر، إن مؤتمر الشباب الوطنى يعد أحد التحركات التى سعت لها الاحزاب منذ فترة كبيرة لتفعيل دور الشباب.

وتابع جهاد خلال كلمته بمؤتمر شباب أحزاب المصريين الاحرار، أن مؤتمر الشباب الوطنى يسعى لوجود حلول جادة للمشكلات التى تقف أمام الشباب المصرى وأكد ممثل حزب المؤتمر أن هناك ثقة فى كافة الاحزاب التى من شأنها إيجاد حلول لمشكلات.

ومن جانبه قال أحمد سيد، أمين شباب حزب مصر الحرية، إن هناك العديد من الملفات التى سيتم طرحها خلال مؤتمر شرم الشيخ للشباب، التى كان من المفترض أن تقر فيها الحكومة حلول مجدية للمشكلات التى تواجه الشباب.

وأضاف أمين شباب حزب مصر الحرية، خلال كلمته بمؤتمر شباب أحزاب المصريين الأحرار، أن أبرز الملفات التى ستتم مناقشتها خلال مؤتمر الشباب الوطنى، تتمثل فى ملف الحريات وقانون المحليات الذى عليه يجب إجراء الانتخابات المحلية فى نهاية العام الجارى، إضافة إلى ملف التعليم الفنى وكيفية تطويره.

كما قال محمد أمين، مساعد رئيس حزب المحافظين، إن التواصل بين الأحزاب السياسية للإعلان عن موقفها تجاه المؤتمر الوطنى للشباب بشرم الشيخ، ليس أمرا جديدا لسرعة النظر في المشكلات التى يعانى منها الشباب، لافتا إلى أنه رغم اختلاف الأيدلوجيات والسياسات، إلا أن التواصل بين الأحزاب مستمر للوصول لمصلحة الوطن.

وأضاف أمين، خلال كلمته بمؤتمر شباب أحزاب المصريين الأحرار، أن أهم الملفات التى ستكون على طاولة النقاش خلال مؤتمر الشباب الوطنى، تجديد النظر فى بعض القوانين التى لم يناقشها البرلمان فى دور الانعقاد الأول، والتى تتمثل فى قانون التظاهر، على الرغم من أن حزب المحافظين سبق وتقدم بمشروع قانون للبرلمان.

وقال محمد عدلى أمين الشباب بحزب الحركة الوطنية، إن مؤتمر شرم الشيخ للشباب يتضمن دعوة جميع الشباب المصريين الأمر الذى يؤكد دعم الرئيس الدائم للشباب.

وثمن "عدلي" خلال كلمته بمؤتمر شباب أحزاب المصريين الاحرار، أن دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي الاحزب للمشاركة فى مؤتمر شرم الشيخ للشباب، مؤكدا أنه سيتم خلال المؤتمر العديد من الاطروحات والأفكار التى تكون خارج الصندوق، إضافة إلى الحلول، العملية للمشكلات التى تواجه الشباب والمجتمع المصرى التى يمكن تنفيذها على أرض الواقع.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا