"الآثار": صفحات بيع الآثار على الــ"فيس بوك" نصب ونراقبها منذ 3 أشهر

قال الأثرى شعبان عبد الجواد، رئيس إدارة الآثار المستردة، بوزارة الآثار، إن الإدارة تتابع باستمرار صفحات الـ"فيس بوك"، لبيع الآثار، بالإضافة لمتابعة المزادات العالمية التى تقوم بعرض قطع أثرية مصرية، وذلك لمراقبتها والسيطرة عليها، جاء ذلك تعقيبًا على تحقيق "اليوم السابع" حول انتشار تجارة وبيع الآثار على صفحات الإنترنت.
وأوضح رئيس إدارة الآثار المستردة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الإدارة قامت بمخاطبة شرطة السياحة والآثار لمخاطبة مباحث الإنترنت، منذ 3 أشهر، لمتابعة تلك الصفحات التى تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، لأنها جريمة فى حق الوطن، سواء كانت القطع المعروضة أصلية أو مزيفة، لافتا إلى أن 99% من الآثار التى يتم عرضها على صفحات التواصل الاجتماعى غير حقيقية، وتجرى بقصد النصب، والوزارة متابعة لكل ما يعرض حتى لا يتم بيع أى قطع أصلية، حيث إن مسئولية وزارة الآثار هى حماية والحفاظ على الآثار المصرية.
وأشار شعبان عبد الجواد، على جميع مؤسسات الدولة بالعمل على توعية الشعب المصرى بأهمية التراث المصرى القديم، وليس أمر التوعية مقصورًا على وزارة الآثار وحدها، بل يشترك معها وزارة التربية والتعليم والسياحة والأوقاف والثقافة، وجميع مؤسسات الدولة ككل، ولهذا علينا أن نتعاون فى نشر التوعية الأثرية داخل المجتمع.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا