أولاند: اتفاقات السلام في أوكرانيا تتقدم ببطء شديد

اعتبر الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند أن اتفاقات السلام لحل الازمة في اوكرانيا تتقدم ببطء شديد، مبديا استعداده لعقد قمة لمجموعة "نورماندي"، التي تضم فرنسا و المانيا و روسيا و أوكرانيا ، في أي وقت.

و قال اولاند، في كلمة له اليوم "الثلاثاء"، امام مجلس أوروبا باستراسبورج : " أقولها بوضوح.. التقدم بطىء للغاية، و علينا المضي قدما فيما يتعلق بالأوضاع السياسية و الأمنية التي ستسمح بتنظيم في أقرب وقت ، وفق لاتفاقات "مينسك"، انتخابات في شرق اوكرانيا تتفق مع القانون الاوكراني و المعايير الدولية".

و أضاف اولاند انه مستعد في أي وقت مع المستشارة انجيلا ميركل على عقد قمة لمجموعة "نورماندي" مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين و الأوكراني بينرو بوروشنكو للعمل على تنفيذ اتفاقات "مينسك" ، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة قيام السلطات الاوكرانية بالاصلاحات المطلوبة.

يشار إلى أنه لم يتحدد حتى الآن موعد لقمة نورماندي القادمة التي كان من المنتظر أن تنعقد في 19 أكتوبر الجاري خلال زيارة الرئيس فلاديمير بوتين إلى باريس التي تم إرجاؤها اليوم بسبب التوتر الدبلوماسي بين موسكو و باريس حول سوريا.

و تشهد أوكرانيا منذ أكثر من عامين نزاعا بين قواتها وانفصاليين موالين لموسكو يحظون بدعم عسكري روسي بحسب كييف والدول الغربية، و هو ما تنفيه موسكو.

وتنص اتفاقات السلام الموقعة في مينسك في فبراير 2015 على سلسلة من الإجراءات السياسية والاقتصادية من أجل وضع حد للنزاع الذي خلف أكثر من 9600 قتيل منذ إندلاعه في ابريل 2014.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا