السفير حسين هريدي: مصر لن تقبل بوجود أي حكم ديني أو طائفي في سوريا.. فيديو

أكد السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن العلاقات بين الشعبين المصري والسوري لها أبعاد خاصة، مشيرا إلى أن سوريا كانت جزءا من الجمهورية العربية المتحدة.

وأضاف هريدي، في حواره مع الإعلامية عزة مصطفى، مقدمة برنامج «صالة التحرير» المذاع على فضائية «صدى البلد» أن خط الدفاع الأول لمصر هي حدود سوريا مع تركيا في الشمال، ولذلك فإن دول الخليج يجب أن تعلم جيدا عدم قبول مصر لوجود أي حكم ديني أو طائفي في سوريا.

وأوضح أن مصير الرئيس بشار الأسد يحدده شعبه، وكذلك اختيار نظام الحكم، مشيرا إلى أن هناك من يريد ضرب العلاقات بين مصر والسعودية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا