اتحاد التشييد: انخفاض أعداد شركات التأجير التمويلى يضعف قدرة "المقاولين"

أكد المهندس حسن عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء، أن قطاع المقاولات يعد أحد أكبر القطاعات التى تعول انطلاقاتها فى تنفيذ المشروعات القومية الكبرى بالاعتماد على نشاط التأجير التمويلى، لافتا إلى أن انخفاض أعداد شركات التأجير التمويلى العاملة بالسوق، يضعف من قدرة "المقاولين" على توريد عدد ضخم من المعدات.
وأضاف عبد العزيز، خلال انعقاد الجلسة المسائية للمؤتمر الثانى للتأجير التمويلى، أن توجه الدولة بطرح حزمة ضخمة من المشروعات الكبرى أمام شركات المقاولات خلال العامين الماضيين، ضاعف من حاجة الشركات لضم عدد ضخم من المعدات الحديثة، والتى تيسر على المقاول تنفيذ المشروعات خلال مدى زمنى محدود.
وأوضح رئيس اتحاد المقاولين، أن قدرة شركات التأجير التمويلى على توفير السيولة اللازمة لشركات المقاولات لاقتناء المعدات الضخمة من الخارج وإنهاء أزماتها فى الحصول على تمويلات من البنوك لشراء معدات من الخارج، لافتا إلى تعاون المقاولين مع عدد من شركات التأجير التمويلى فى توريد معدات ضخمة نفذت من خلالها المرحلة الأولى لشبكة الطرق القومية الجديدة، ودعمت الشركات فى الاستحواذ على عدد ضخم من الأعمال بالسوق المحلية.
وأشار عبد العزيز، إلى أن الاتحاد يعمل بالتعاون مع اتحاد المقاولين العرب على تأسيس قاعدة بيانات موحدة، بإجمالى المعدات الحديثة التابعة لشركات المقاولات العربية، والتى يمكن الاستعانة بها وتأجيرها لشركات المقاولات المصرية، لتدعيمها فى تنفيذ المشروعات المتعاقد عليها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا