الملحق الصحفى الأمريكى: ليس لدى علم بوجود تهديد يرتبط بتحذيرات السفارة

قال برايان شوت، الملحق الصحفى للسفارة الأمريكية فى القاهرة، إن التحذير الأمنى الذى أصدرته السفارة لرعاياها فى مصر ودعا إلى تجنب التواجد فى الأماكن العامة ودور السينما يوم 9 أكتوبر، هو إجراء احترازى نابع من التزامهم بحماية مواطنيهم.
ونفى "شوت" فى تصريحات خاصة لليوم السابع، الثلاثاء، أن يكون على علم بوجود أى معلومات بشأن تهديد ما، قائلا: "لا أعلم إذا كانت هناك أى معلومات بوجود تهديد لكن ما قمنا به صادر عن التزامنا بأمن المواطن الأمريكى".
وقال: "ما أعرفه هو أننا شعرنا بوجوب القيام بهذا الإجراء حيث كانت عطلة نهاية الأسبوع طويلة.. نحن نريد لمواطنينا أن يسافروا ويتواجدوا فى أمان بمصر"، مضيفا: ملتزمون تجاه الشعب الأمريكى إنه إذا شعرنا بأى أمر نعتقد أنه قد يؤثر عليهم فيجب أن نخبرهم بما يضمن لهم الأمن.
وتابع شوت، فى التصريحات التى جاءت على هامش مائدة مستديرة مع الصحفيين استضافتها السفارة الأمريكية لمناقشة الأسئلة المتعلقة بنظام الهجرة العشوائية والحصول على تأشيرة لغير المهاجرين، "شاركنا مع رعايانا ما نشعر بأنه خلال هذا التوقيت عليهم أن يتوخى الحذر"
ولم يعلق الملحق الصحفى الأمريكى على إنتقادات الحكومة المصرية للسفارة الأمريكية بأنها لم تتعاون مع السلطات المصرية بشأن أسباب التحذير.
كانت السفارة الأمريكية بالقاهرة قد نصحت رعاياها المقيمين فى مصر، الأسبوع الماضى، بتجنب التواجد فى التجمعات والأماكن العامة، مثل قاعلات الحفلات ودور السينما والمتاحف والمراكز التجارية خلال يوم الأحد 9 أكتوبر، محذرة من مخاوف أمنية محتملة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا