رئيس البرلمان الإفريقى من شرم الشيخ: القارة السمراء تفتقر للسلطة التشريعية

قال روجيه نكودو دانج، رئيس البرلمان الإفريقى، إن الديمقراطية فى إفريقيا تعود إلى 20 عاماً مضت باستثناء بعض الدول، ومنها مصر التى بدأت الحياة النيابية فيها منذ 150 عامًا وهذا استثناء.
وأضاف خلال الجلسة الثانية للبرلمان الأفريقى بشرم الشيخ، اليوم الثلاثاء، أن معظم المشكلات التى تسود الدول الأفريقية مقترنة بغياب الديمقراطية والظروف الاقتصادية الصعبة، مشيرا إلى أن بعض الدول تُمارس الديمقراطية وأصبحت مثالاً يحتذى به، ولكن هناك بعض الدول الشريكة التى تساعد دول القارة السمراء خفضت مخصصاتها المالية التى كانت توجه للدول الإفريقية لضعف الديمقراطية بتلك الدول.
ودعا "نكودو دانج" خلال عرضه لتقرير أنشطة البرلمان الأفريقى فى الفترة من مايو إلى أكتوبر 2016 الأعضاء أن يسعوا لتحويل البرلمان إلى ذراع تشريعى لمواجهة التحديات التى تواجه الدول الإفريقية، من خلال الحصول على موافقات من دولهم تمنح البرلمان سلطة التشريع.
وقد وقع على هذه الفكرة 10 دول فقط حتى الآن، فيما تعهدت الوفود المشاركة على بذل المزيد من الجهود مع قيادات دولهم للموافقة على هذا الأمر.
وتابع رئيس البرلمان الإفريقى، قائلاً: "نحن نفتقر إلى السلطة التشريعية".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا