فتح: الاحتلال يمارس سياسة "التطهير العرقي" تجاه المقدسيين.. فيديو

أكد رأفت عليان الناطق باسم حركة "فتح" في القدس، أن الاحتلال الإسرائيلي يمارس ويطبق قوانين عنصرية تجاه أبناء الشعب الفلسطيني عامة وتجاه المقدسيين خاصة، لافتا إلى أن تلك الاجراءات وصلت إلى حد منع الفلسطينيين من التعبير عن رأيهم ومشاعرهم كما حظر عليهم الذهاب لمواساة أهالي الشهداء أو الصلاة في المسجد الأقصى المبارك.

وأضاف "عليان" خلال تصريحات تلفزيونية، اليوم "الثلاثاء"، أن هناك إجراءات عنصرية تمارسها حكومة "بنيامين نتنياهو" ضد أبناء المدينة المقدسة بشكل خاص وضد أبناء الشعب الفلسطيني بشكل عام، مؤكدا أن تلك الاجراءات العنصرية هي المسئولة عن تفجير المنطقة وهي التي تجر الشعب الفلسطيني إلى دوامة العنف وتجر الشارع الإسرائيلي إلى مزيد من الدماء.

وأوضح عليان أن إسرائيل تسعى إلى تحويل القدس إلى مدينة للأشباح، مناشدا أبناء الشعب الفلسطيني والوطن العربي والإسلامي ضرورة شد الرحال إلى المدينة المقدسة، مؤكدا أن التواجد داخل القدس هو الوسيلة الوحيدة لردع هذه الإجراءات الإسرائيلية القمعية.

وأشار الناطق بإسم حركة "فتح" في القدس، إلى أن إسرائيل مارست خلال السنوات الماضية طريقة غير من مسبوقة في سياسة هدم المنازل و"التطهير العرقي" داخل المدينة المقدسة، مؤكدا أن القدس ليست للمقدسين وحدهم بل للأمة العربية والإسلامية.

وطالب بإيجاد استراتيجية موحدة لكافة الفصائل الوطنية والإسلامية لتعزيز الصمود داخل المدينة المقدسة، مشددا على ضرورة تحمل الدور العربية والإسلامية لمسئوليتها تجاه ما يجري في القدس والمسجد الأقسى المبارك.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا