وزير قطاع الأعمال: بدأنا إعداد دراسية سوقية قبل بدء إنتاج "النصر للسيارات"

أكد الدكتور أشرف الشرقاوى، وزير قطاع الأعمال، أنه يتم حاليا إعداد مشروعات للنهوض بالشركات "شديدة التعثر"، مثل النصر للسيارات والغزل والنسيج والحديد والصلب، إلا أن ذلك الأمر يحتاج للوقت، نظرا لأن الإجراءات القانونية الخاصة بإعادة عمل تلك الشركات لم تنته حتى الآن، خاصة أنها كانت على وشك التصفية.
وبالنسبة لـ"النصر للسيارات" أوضح الشرقاوى، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده، اليوم الثلاثاء، بمقر مركز إعداد القادة، إنه يتم حاليا إجراء ما يسمى بـ"إبداء النوايا"، وهى دراسات سوقية قبل بدء الإنتاج الفعلى للشركة، لمعرفة أنواع السيارات التى يمكن للشركة إنتاجها، كذلك الشركات العالمية التى يمكن التعاون معها فى ذلك الأمر، وأنواع السيارات والمفضلة وفقا للشرائح العمرية والمناطق الجغرافية، قائلا: "مش شرط إن النصر للسيارات تنتج سيارة (شاهين) فقط".
وأضاف أن الشركة القابضة للغزل والنسيج قدمت مشروعا لإنشاء مصنع متخصص لإنتاج خامة "الجينز"، ويتم حاليا التواصل مع الشركات العالمية لمعرفة المواصفات القياسية العالمية لإنتاج الخامة وفرص تسويقها خارجيا، خاصة أن هذا النوع من الاقمشة يستخدم على مستوى العالم، كذلك يتم إجراء ما يسمى بـ"تحليل حساسية" بمعنى دراسة كيفية تسديد ثمن الماكينات المستوردة من الخارج، مع وضع توقعات بارتفاع أسعار العملات العالمية، وبالنسبة لشركة الحديد والصلب فأكد أن الشركة مدرجة بالبورصة، وبالتالى كافة المعلومات الخاصة بها متاحة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا