التعاون الاقتصادى والتجارى يتصدر القمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص.. المباحثات تتناول التأكيد على دور مصر فى استقرار الشرق الأوسط.. وأثينا: أوليتنا مكافحة الإرهاب والتطرف

تعطى مصر أهمية كبيرة للتعاون الاقتصادى والتجارى مع دول حوض البحر الأبيض المتوسط فى القارة الأوروبية، ومن هذا المنطلق عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي قمة ثلاثية، صباح اليوم الثلاثاء، مع كلا من الرئيس القبرصى نيكوس أنيستاسياديس ورئيس الوزراء اليونانى ألكسيس تسيبراس.
وتبحث القمة تفعيل ما تم الاتفاق عليه فى القمم الثلاث الماضية من تنفيذ مشروعات مشتركة فى عدد من المجالات من بينها الزراعة والاستزراع السمكى والسياحة والطاقة والنقل البحرى، إضافة إلى بحث القضايا الإقليمية والدولية، وجهود مكافحة الإرهاب.
وتعد القمة الثلاثية "الرابعة " التى تعقد بين الزعماء الثلاثة، وأكدت اليونان فى بيان وزارة خارجيتها التزامها الكامل بحل القضايا العالقة على المستوى الاقليمى وعلى رأسها مكافحة التطرف والإرهاب، وبؤر التوتر والصراعات ولاسيما الوضع المعلق فى سوريا وكل القضايا الأمنية المشتركة بين الدول الثلاث.
وجاء فى البيان أن الجانب اليونانى يؤكد التزامه بمبادئ الدبلوماسية والحوار لحل جميع القضايا العالقة على المستوى الإقليمى، ويكرر ما تم تأكيده فى كل القمم السابقة، وهو أن آلية التعاون بين مصر واليونان وقبرص ليست موجهة ضد أى أطراف أخرى، ولكن الهدف الرئيسى منها هو تطوير العلاقات والتعاون بين الدول الثلاث فى العديد من المجالات، ومنها مجالات الاقتصاد والطاقة والتجارة والسياحة والبيئة، وصولا إلى الهدف النهائى وهو تحقيق الأمن والرخاء فى هذه المنطقة من العالم.
وكانت اليونان قد شددت فى العديد من المحافل على أن مصر تمثل ركيزة رئيسية للأمن والاستقرار فى المنطقة، مؤكدة ضرورة أن يتخذ المجتمع الدولى جميع الإجراءات اللازمة لدعم مصر ودورها المحورى على المستوى الإقليمي
كما أكدت التزامها بمواصلة تعزيز علاقات التعاون الثنائى بين البلدين، والعمل على توسيع هذا التعاون ليشمل أكبر عدد ممكن من المجالات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا