"مؤسسة آل مكتوم" توسع مبادرة "عائلتي تقرأ"

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم عضو مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية توسيع مبادرة “عائلتي تقرأ” التي أطلقتها عام 2014 بهدف نشر الثقافة وتعزيز مفهوم القراءة لدى جميع فئات المجتمع، وقالت إن الفترة المقبلة ستشهد انضمام مزيد من الجهات الحكومية والخاصة للمبادرة.
وقال جمال بن حويرب العضو المنتدب إن المؤسسة رأت ضرورة تفعيل المبادرة وتوسيعها لتواكب تطلعات الدولة في مجال القراءة ونشر المعرفة، وتشجيع أفراد المجتمع في إمارات الدولة كافة على تبني القراءة عادة يومية، وذلك تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” بتخصيص العام 2016 عاما للقراءة.
وأضاف إن المؤسسة أطلقت مبادرة “عائلتي تقرأ” استجابة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بضرورة تعزيز القراءة غاية أساسية تؤدي إلى رفع مستوى المعرفة لدى الأسر الإماراتية وعموم المقيمين على أرض الدولة.
وأوضح أن المؤسسة تعمل حالياً على توطيد أواصر التواصل الفعال مع معظم الجهات الحكومية والخاصة، بهدف ترسيخ أهداف المبادرة في المجتمع المحلي ووضع الخطط للمساهمة في تعميم فائدتها على نطاق أوسع بين العائلات إلى جانب التجديد في حزم المبادرة، لتضم كتباً متنوعة أكثر تخاطب جميع أفراد العائلة وتنمي معارفهم في مختلف المجالات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا