النيابة في جنوب إفريقيا تستدعي وزير المالية لاتهامه بالتورط في عمليات احتيال مالية

استدعت النيابة الجنوب إفريقية، وزير المالية برافين جوردهان لاتهامه بالتورط في عمليات احتيال مالية عقب تحقيق في وحدة تابعة لجهاز عائدات تأسست عندما كان يرأس مصلحة الضرائب وتوجد مزاعم بارتكابها مخالفات.

وذكرت صحيفة (فاينانشيال تايمز) البريطانية - على موقعها الإلكتروني اليوم /الثلاثاء/ - أن الأنباء عن الاستدعاءات تسببت في انخفاض قيمة الراند (عملة جنوب إفريقيا) بما يزيد على نسبة 3 % مقابل الدولار، مشيرة إلى أن الكثير من المحللين اعتبروا أن التحقيق في وحدة التدقيق من جهاز العائدات الجنوب إفريقي جزءا من معركة بين الفصائل داخل الحكومة بسبب نفوذ الرئيس جاكوب زوما.

وقال جوردهان - في مؤتمر صحفي - إن وحدة الشرطة الخاصة "هوكس" قدمت إلى منزله لتسليم أسرته الاستدعاء، مضيفا أنه سينتظر ذلك الإجراء شخصيا وربما يمثل أمام المحكمة في الثاني من نوفمبر القادم. وتابع "من جديد الأمر يتصل بالهوكس. فهم يختارون فترة الميزانية للقيام بتلك الأشياء بعدما التقينا بالمستثمرين".

وكان جوردهان قد اتهم - مرارا - وحدة هوكس الشرطية بالسعي لتخويفه وترهيب وزارة الخزانة منذ إعادة تعيينه بوزارة المالية في ديسمبر الماضي. ومن المقرر أن يقدم جوردهان ميزانية متوسطة الأمد في وقت لاحق من هذا الشهر في وقت تصارع فيه جنوب أفريقيا مع تجمد النمو وتزايد البطالة والفقر.

ونقلت الصحيفة عن شون أبراهامز، وهو المدير الوطني للنيابة العامة، اليوم قوله إن "جوردهان أفاد بأن وحدة الاستقصاء في جهاز العائدات الجنوب أفريقي – التي يدور حولها تحقيق الشرطة – تأسست بشكل قانوني لكنها تصرفت بطريقة غريبة وسرية"، موضحا أن تأسيس الوحدة يأتي مناقضا للدستور الجنوب أفريقي وأن التحقيق في مرحلة متقدمة حاليا.

وأشار أبراهامز إلى أن تهم الاحتيال ضد جوردهان تتعلق بمصادقته بالخطأ على دفع مبكر لمعاش أحد موظفي جهاز العائدات الجنوب أفريقي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا