«عربة كارو» تكشف لغز اختفاء مسن بالقليوبية.. عاطل يقتله ويضع جثته داخل جوال ويلقى به في الترعة

تجرد عاطل من مشاعر الإنسانية وتسلل إلى شقة بائع خضار مسن لا حول له ولا قوة وقام بطعنه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة ولم يرحم توسلاته وكبر سنه، بسبب الخلافات المالية وقيام المتهم باقتراض مبلغ مالى كبير من المجنى عليه ورفض سداده، فقام على أثرها برفع جنحة ضده.

وعقد المتهم النية على التخلص من المجني عليه، حيث تسلل إلى شقته ليلا ودخل من باب البلكونة ثم توجه لغرفته وانهال عليه طعنا حتى فارق الحياة، ثم وضعه داخل جوال بلاستيك كبير الحجم وحمله على العربة الكارو الخاصة به وألقاه في الرشاح بناحية قرية سندوه – دائرة مركز الخانكة وكذا السلاح المستخدم في الواقعة "مطواة"، وعلى الفور تم ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

كان المقدم محمد الشاذلى، رئيس مباحث شبين القناطر، تلقى بلاغا من "رضا. ا"، حداد، بغياب والده أحمد، 63 سنة، بائع خضار متجول، منذ عشرة أيام، وعندما توجه لمسكنه تبين غلق أبواب الشقة، وبسؤال الجيران قرروا عدم مشاهدتهم لوالده، فقام بكسر باب الشقه وعثر على بقعة دماء كبيرة على الأرض وآثار دماء على السرير.

تم إخطار اللواء مجدى عبد العال، مدير أمن القليوبية، وانتقل على الفور اللواء دكتور أشرف عبد القادر، مدير المباحث الجنائية، والعقيد عبد الله جلال، رئيس فرع البحث الجنائى بالخانكة، وبالفحص والمعاينة تبين وجود مبلغ مالي 35 جنيها أسفل وسادة السرير وآثار دماء غزيرة بالأرض والسرير متجلطة منذ فترة طويلة.

وتوصلت تحريات فريق البحث الجنائى إلى وجود خلافات مالية بين والد المبلغ والمدعو "عماد. س"، عاطل، لقيام الأخير باقتراض مبلغ مالي قدره 75 ألف جنيه من المجنى عليه، ولدى تعثره في السداد قام المجنى عليه برفع جنحة ضده، كما أمكن الاستدلال عن مشاهدة المتهم يقود العربة الكارو الخاصة بالمجني عليه ناحية شبين القناطر، وقد أكدت التحريات أن الأخير هو المتسبب في غياب المجني عليه.

وعقب تقنين الإجراءات وباستهداف المتهم، أمكن ضبطه، وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات اعترف بصحتها وأقر بمعرض اعترافاته بمروره بضائقة مالية، وعقب علمه بقيام المجني عليه برفع جنحة ضده، توجه لمسكن المجني عليه ودلف من الباب لكونه غير محكم الغلق، وتوجه لغرفته وانهال عليه طعنا حتى فارق الحياة، ثم وضعه داخل جوال بلاستيكي كبير الحجم وحمله على العربة الكارو الخاصة به، وألقاه في الرشاح بناحية قرية سندوه – دائرة مركز الخانكة، وكذا السلاح المستخدم في الواقعة "مطواة".

وقد أرشد المتهم عن مكان التخلص من الجثة، وتم انتشالها، وتولت النيابة التحقيق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا