رضا سيد أحمد: تزايد محاولات تشويه ومحو التراث العربي حاليا

انطلقت فعاليات الملتقى الدولي للثقافة الشعبية العربية "رؤى وتحولات"، الذي يقيمه المجلس الأعلى للثقافة، بالتعاون مع المركز الحضاري لعلوم الإنسان والتراث الشعبي برئاسة الدكتور محمد غنيم - كلية الآداب جامعة المنصورة، وذلك بمركز الهناجر للفنون.

وقال الدكتور رضا سيد أحمد عميد كلية الآداب بجامعة المنصورة، إن كلية الآداب ترحب دائما بإقامة فعاليات الملتقى الدولي للثقافة الشعبية العربية "رؤى وتحولات"، والتي تهتم بتاريخ البلاد ومنطقة الشرق الأدنى، خاصة التاريخ والثقافة الشعبية، مؤكدًا أن من يعرف قيمة التاريخ يعرف قيمة التراث والموروثات الشعبية التي تمثل جزءًا هامًا من تاريخنا، مؤكدًا أن مصر تمتد قوتها من تاريخها.

وأكد عميد كلية الآداب أن هناك تشويها ومحاولات لمحو هذا التراث العربي، مطالبا من المثقفين ووزارات الثقافة العربية تأصيل وبحث وتوثيق التراث بجدية حتى لا يضيع، مشيرًا إلى أن عميلة التأصيل أصبحت ضرورية ومهمة في هذه الأيام أكثر من أي فترة سابقة.

وأشار أحمد إلى أن ثورات مصر الحالية تشبه ثوراتها في التاريخ الفرعوني، مؤكدًا أن ثورة ٣٠ يوليو مشابهة لثورة الأسرة ٢٦ الفرعونية.

حضر افتتاح الملتقى حلمي النمنم وزير الثقافة، وأشرف الشيحي وزير التعليم العالي، والدكتورة أمل الصبان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، وجابر نصار رئيس جامعة القاهرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا