قمة مصرية يونانية قبرصية بالاتحادية.. السيسي: لدينا إرادة مشتركة للتغلب على تحديات المنطقة.. رئيس وزراء اليونان: نسعى لزيادة التعاون مع مصر فى السياحة.. ورئيس قبرص يشيد بدعم مصر لقضية الجزيرة القبرصية

عبر الرئيس عبدالفتاح السيسي، عن سروره باستقبال مصر للقمة الثلاثية الرابعة بين مصر واليونان وقبرص، مؤكدًا أن هذا الأمر يمثل نموذجاً للتعاون وحسن الجوار، ومدخلا للحفاظ على منطقة المتوسط بشكل خاص.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى المنعقد بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظيره القبرصى نيكوس أنيستاسياديس، ورئيس وزراء اليونان ألكسيس تسيبراس بقصر الاتحادية.
وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنه واثق من وجود إرادة للدول الثلاث (مصر – قبرص – اليونان) للتغلب على ما تشهده منطقة المتوسط من تحديات إقليمية واجتماعية وسياسة واقتصادية، موضحًا أن اجتماع اليوم عكس توافقاً كبيراً فى الرؤى.
وأضاف أن القمة المشتركة اليوم عكست توافقًا فى تحقيق نقله نوعية فى التعاون الثلاثى بمختلف المجالات بالمرحلة الراهنة من خلال تعزيز الشركات فى مجالات مختلفة تؤسس لوجه جديد يعبر من علاقاتهم الاستراتيجية الراسخة.
ووصف الرئيس عبد الفتاح السيسي، مناقشاته مع نظيره القبرصى ورئيس وزراء اليونان بـ"البناءة"، مشيراً إلى أنها تطرقت إلى العلاقات الممتدة التى تربط بين مصر والاتحاد الأوروبى.
وكشف أن المباحثات تناولت تعزيز الاستقرار فى المنطقة، والأوضاع فى سوريا وليبيا واليمن، حيث اتفقوا على الأولوية التى تحتلها قضية الهجرة غير الشرعية وتدفق اللاجئين.
وأكد الرئيس السيسى أن رؤيتهم لملف الهجرة غير الشرعية تقوم على أهمية التعامل مع هذه الظاهرة فى إطار منهج شامل ومتوازن لا يركز فقط على البعد الأمنى وترحيل المهاجرين غير الشرعيين.
وأشار إلى أن المباحثات ركزت على أن تشمل معالجة عمليات الهجرة غير الشرعية عن طريق تنظيم قضايا الهجرة الشرعية والموسمية، فضلا عن تسهيل إجراءات الحصول على التأشيرات إلى جانب دعم التنمية فى دول المصدر.
وتابع الرئيس قائلاً: "القضية الفلسطينية تظل حاضرة فى هذا المحفل، حيث نعمل على التوصل إلى حل عادل وشامل لها، مما يساهم فى إنهاء التوتر وعدم الاستقرار فى الشرق الأوسط، كما اتفقنا على ضرورة التوصل إلى حل عادل لقضية الجزيرة القبرصية".
وشدد الرئيس عبد الفتاح السيسي، على أن القمة المشترك مع اليونان وقبرص تمثل نموذجًا إقليميا لعلاقات التعاون وحسن الجوار ومدخلا للحفاظ على أمن واستقرار منطقة المتوسط.
وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفى بعد القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان: "لا شك أن اهتمام مصر بتطوير التعامل مع قبرص واليونان أمر طبيعى وامتداد تلقائى لتاريخ طويل من الترابط بين الشعوب".
وأوضح أن التاريخ المشترك بين الدول الثلاث يحتم عليهم أن يعملوا معنًا من أجل تطوير آلية التعامل الثلاثى، ووضع أساس جديد يوفر لأبناء الدول الثلاث نموذجًا يسمح بالتعدد ويرى فى الاختلاف رصيد للمواهب.
من جانبه، عبر الرئيس القبرصي نيكوس أنيستاسياديس، عن ما أسماه "العرفان" للرئيس عبدالفتاح السيسى على الدعم المتواصل فى المحافل التى يشارك بها، فيما يتعلق بالحل العادل لمشكلة الجزيرة القبرصية.
وأضاف فى المؤتمر المشترك بقصر الاتحادية، أن مصر دولة صديقة، ومنذ تولى الرئيس السيسى الرئاسة زاد الدعم لدولة صغيرة مجاورة ضد مطامع دول أخرى.
وتابع الرئيس القبرصى، قائلاً: "أشكر بحرارة الرئيس الصديق عبد الفتاح السيسى على حفاوة الاستقبال، وأعدكم بأن يكون استقبالكم فى قبرص فى القمة المصرية القبرصية اليونانية الخامسة بذات الحفاوة".
فيما أكد رئيس الوزراء اليونانى، ألكسيس تسيبراس، على أن أثينا تعمل على زيادة التعاون مع مصر وقبرص فى مجال السياحة والنقل، مضيفًا: "قررنا عقد لقاءات دورية مشتركة مع مصر وقبرص، ونتطلع مع مصر وقبرص إلى استقرار شعوبنا والتعاون المشترك".
وأضاف خلال مؤتمر صحفى مشترك مع الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسي والقبرصى نيكوس انيستاس، أن احترام القانون الدولى أمر بديهى لتحقيق الاستقرار فى المنطقة.
وأوضح أن اللقاء الثلاثى وضع استراتيجية إقليمية لوقف تدفقات المهاجرين، وتابعاً: "زرعنا 3 أشجار زيتون كرمز للسلام، ومن الممكن زراعة العديد من الأشجار فى سيناء".
ودعا رئيس وزراء اليونان، الكسيس تسيبراس، إلى عدم التشكيك فى الاتفاقيات التاريخية والدولية، مؤكدًا أن احترام القانون الدولى فى تلك المسائل أساس لتنمية العلاقات بين كافة الدول، فى إشارة منه للقضية القبرصية بين تركيا وقبرص، مضيفًا: احترام القانون الدولى أمر بديهى من أجل ضمان استمرار استقرار المنطقة.
ودعا رئيس وزراء اليونان، إلى حل عادل للقضية القبرصية تتضمن قرارات الأمم المتحدة، والتى تؤكد على عدم بقاء أى قوات احتلال فى قبرص، مؤكدًا دعم بلاده الكامل للمفاوضات الجارية فى هذا الشأن.
وأشار رئيس وزراء اليونان إلى ضرورة بدء مفاوضات صادقة لإنشاء دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا