1420 دار نشر يعرضون 1.5 مليون عنواناً فى الـ 35 لمعرض الشارقة الدولى للكتاب

أعلنت هيئة الشارقة للكتاب صباح اليوم خلال مؤتمر صحفى عقد فى مركز أكسبو الشارقة، عن تفاصيل الدورة الـ35، لمعرض الشارقة الدولى للكتاب الذى يعقد خلال الفترة من 2 حتى 12 من نوفمبر المقبل، بمشاركة أكثر من 1420 دار نشر من 60 دولة عربية وأجنبية، تعرض أكثر من 1.5 مليون عنواناً.
أحمد بن ركاض العامرى رئيس هيئة الشارقة للكتاب
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى نظمته الهيئة صباح اليوم "الثلاثاء"، فى خيمة مصغرة تحاكى الخيمة التى كانت تحتضن الدورات الأولى للمعرض، بحضور عدد من ممثلى المؤسسات والهيئات والشركات الراعية للمعرض، ومن بين الحضور أحمد بن ركاض العامرى، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وعبد العزيز تريم، مستشار الرئيس التنفيذى - مدير عام اتصالات الإمارات الشمالية، والدكتور خالد المدفع، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، وممثلى وسائل الإعلام المحلية والعربية، وجمهور من الناشرين.
عبد العزيز تريم مستشار الرئيس التنفيذى - مدير عام اتصالات الإمارات الشمالية
وقال أحمد بن ركاض العامرى، ليس هناك مفردة أكثر تكثيفاً لسيرة معرض الشارقة الدولى للكتاب من "الشغف"، فالشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، قادناً إلى شغفه حتى بتنا اليوم نحتفى بافتتاح الدورة الخامسة والثلاثيين للمعرض، واضعين علامة فارقة فى تاريخ الثقافة العربية والعالمية، وكاتبين فى تاريخ النهوض الإنسانى عبارة بليغة لحكاية حضارتنا.
الدكتور خالد المدفع مديرعام مؤسسة الشارقة للإعلام
وأكد "العامرى"، أن الدورة الخامسة والثلاثين من المعرض ستشهد مشاركة 1420 دار نشر من 60 دولة، تعرض مليون ونصف عنوان، منها 88 ألف عنوان جديد على مساحة بلغت 25000 متر مربع، لافتاً إلى أن الإمارات تسجل هذا العام أعلى نسبة مشاركة، إذ بلغت إلى 205 مشاركة، تليها مصر بـ 163 مشاركة، ولبنان بـ 110 مشاركات، ثم الهند 110، وبريطانيا 79، وسوريا 66، والسعودية 61، وأميركا 63.
أحمد بن ركاض العامرى أثناء العرض التقديمى
وكشف رئيس هيئة الشارقة للكتاب تفاصيل البرنامج المهنى السابق للمعرض، موضحاً أن البرنامج يستمر على مدار ثلاثة أيام من 30 حتى 1 نوفمبر، ويتضمن اليوم الأول دورة تدريبية للناشرين العرب بالتعاون مع مركز النشر فى كلية الدراسات المهنية بجامعة نيويورك بمشاركة 50 ناشر عربى، وتبدأ فعاليات اليوم الثانى والثالث بانعقاد جلسات نقاشية تتناول جملة من قضايا صناعة النشر، بمشاركة أكثر من 300 ناشر، من 45 دولة، والجانب المهم من البرنامج المهنى هو "مواعيد المتخصصين"، لعقد صفقات بيع وشراء الحقوق.
صورة عامة للحضور خلال المؤتمر
وبين "العامرى"، أن جمهور المعرض لهذا العام سيكونون على موعد مع أكثر من 1417 فعالية بحضور 235 ضيفاً مشاركاً مقسمة على المحاور الثابتة التى تسير عليها رؤية المعرض، حيث يشتمل برنامج الفعاليات الثقافية على 167 فعالية بحضور 121 ضيفاً، وبمشاركة 29 دولة، وتجمع فعاليات المقهى الثقافى أكثر من 33 فعالية بحضور 39 ضيفاً وبمشاركة 11 دولة، أما برنامج فعاليات الطفل فيتضمن 1076 فعالية بحضور 54 ضيفاً وبمشاركة 19 دولة، أبرزها "سيرك بكين"، والعرض الموسيقى التعليمى "سمسم"، والعرض المسرحى "عائلة آدم"، والفقرات الترفيهية مع "الساحر الرقمى" إضافة إلى سلسلة المغنين المستضافين والموزعين على برنامج فعاليات الأطفال أبرزهم "راما رباط"، وفرقة بريان هول العالمية، إلى جانب ذلك يخصص المعرض ضمن برنامجه فعاليات ركن الطهى التى تنظم 76 فعالية بحضور 14 ضيفاً وبمشاركة 10 دول، وأبرز المشاركين فى ركن الطهى هذا العام هنريتا إنمان من المملكة المتحدة، وسارة الحمد من دولة الكويتن، وبراديب، من الهند وموريتا ليت من البرازيل.
جانب للحضور أمام مدخل الخيمة المصغرة
من جانبه قال الدكتور خالد المدفع، معرض الشارقة الدولى للكتاب، أصبح بلا شك منارة معرفة وعلم، يفتح أمامنا آفاقاً واسعة للفكر، الذى يُمكننا من تحقيق طموحات قيادتنا الرشيدة على رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذى طالما حثنا ولا يزال على سلوك دروب المعرفة والثقافة، وخصوصاً فى هذا العام الذى تخصصه دولتنا للقراءة.
واستعرض الخطة الإعلامية التى تعدها مؤسسة الشارقة للإعلام لتغطية فعاليات المعرض، موضحاً أنه "سيكون للمؤسسة حضورها الفاعل، وستعمل بكافة طاقتها على التواجد فى فعاليات المعرض، لتقديم تغطيات إعلامية واسعة لكل ما يدور فى أروقته، وستنتقل طواقم "صباح الشارقة" لتبث فقرات البرنامج الذى يعرض على تلفزيون الشارقة من قلب المعرض، وكذلك الحال مع برنامج "أماسي"، إلى جانب برنامج "أطفالنا والكتاب" المخصص لأحبائنا الصغار، بالإضافة إلى "شهادات من المعرض"، و"كتاب من المعرض" الذى سيستعرض أحد الكتب الموجودة بدور النشر للحديث عن، حيث ستتكاتف طواقم هذه البرامج لتقديم تغطية شاملة للفعاليات".
بدوره تحدث عبد العزيز تريم عن أهمية المعرض وشراكة اتصالات الدائمة لفعاليته، قائلاً :"لقد قطع معرض الشارقة الدولى للكتاب شوطاً طويلاً فى بناء الإنسان المثقف ونجح خلال مسيرته الممتدة لثلاثة عقود ونصف فى التحول إلى واحد من أهم معارض الكتاب وأبرز الروافد الثقافية والفكرية على المستويين الإقليمى والدولي. ويعود الفضل فى هذا الإنجاز إلى مؤسس المعرض وراعى ثقافة الكتاب، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذى تكرم بدعمه اللامحدود ورعايته المتواصلة فى سبيل تحقيق أهداف المعرض وتعزيز نتاجه المعرفى والفكري".
وأضاف: "من جهتها اتصالات، وإذ أنها تشعر بالفخر لمساهمتها فى النجاحات التى حققها المعرض داخل الدولة وخارجها، تؤكد اليوم على مواصلة رعايتها للمعرض من منطلق نهجها المؤسسى الحريص على المساهمة الفاعلة فى إحداث التغيير الإيجابي، وتحفيز الطاقات الشبابية للإبداع فى مختلف المجالات، وتمكين أفراد المجتمع من التقدم والتعلّم والارتقاء إلى آفاق جديدة، لمواصلة مسيرة النهضة بدولة الإمارات على جميع المستويات".
وحول خطة المعرض وأبرز الفعاليات والمبادرات فى المعرض تابع أحمد بن ركاض العامرى عرضه لتفاصيل المعرض، فأوضح أن فعاليات محطة التواصل الاجتماعى لهذا العام تشهد مشاركة نخبة من مشاهير الإعلام الجديد فى فعاليات الدورة الـ35 لطرح عدد من القضايا الثقافية، والإعلامية، والاجتماعية، ويكشفون جوانب من علاقاتهم مع متابعيهم ومعجبيهم عبر هذه المواقع، وآلية الاستفادة من تلك المواقع فى الترويج للقراءة والثقافة والحوار.
وفيما يتعلق بمؤتمر المكتبات أوضح أن المعرض ينظم الدورة الثالثة من مؤتمر المكتبات السنوى لكل من معرض الشارقة الدولى للكتاب وجمعية المكتبات الأمريكية من 8 وحتى 10 نوفمبر 2016 ضمن فعاليات المعرض، وستعقد خلال المؤتمر 22 فعالية بمشاركة 400 متخصص من أمناء المكتبات الأكاديمية والعامة والمدرسية والحكومية والخاصة من المنطقة والولايات المتحدة ودولٍ أخرى، ويتضمن البرنامج 22 متحدث متخصص أبرزهم: جولى تودارو، الرئيس السابع عشر لجمعية المكتبات الأمريكية فى 2016، وميغيل فيغوروا، مدير مركز جمعية المكتبات الأمريكية لمستقبل المكتبات.
وأستعرض "العامرى" أبرز أسماء الضيوف فى المعرض من العرب والأجانب، حيث يستضيف المعرض، النجم المصرى الكبير عزت العلايلى أحد كبار الحركة السينمائية فى مصر، تقديراً لبصمته الواضحة على مسيرة السينما المصرية طوال عدة عقود، والشاعر حامد زيد، والشاعر ناصر القحطانى اللذان سيقدمان أمسية شعرية مشتركة، ومن الإمارات: الشاعرة والروائية والتشكيلية الشيخة ميسون القاسمى؛ صاحبة "ريحانة" و"فى فمى لؤلؤة"، ومن السعودية: الشاعر والكاتب الدكتور محمد المقرن، مؤلف " مليكة الطهر"، و"أنشودة الخريف"، و"أحدث الليل"، ومن الكويت: الشيخ ماجد الصباح أحد أهم ثلاثة أشخاص من بين أكثر الشخصيات تأثيرا فى العالم على مواقع التواصل الاجتماعى، والروائى طالب الرفاعى أحد مؤسسى المجلس الثقافى الكويتى وصاحب "ظل الشمس"، "رائحة البحر"، "الثوب"، والإعلامية أمل عبدالله، ومن الجزائر: الروائى والكاتبة المعروفة أحلام مستغانمى مؤلفة الثلاثية الشهيرة "ذاكرة الجسد" وفوضى الحواس"، و"عابر سرير"، الروائى الحاصل على جائزة الشيخ زايد للكتاب، والمتصدر قائمة البوكر العربية واسينى الأعرج.
أما من مصر فيستضيف المعرض الإعلامى المعروف مفيد فوزى صاحب القائمة الطويلة من البرامج الحوارية، ومؤلف كتاب "أسماء لامعة"، والإعلامى ومقدم البرامج يوسف الحسينى، والروائى محمد ربيع صاحب "عطارد"، و" عام التنين"، ومن لبنان: الشاعر والروائى شربل داغر مؤلف " القصيدة لمن يشتهيها"، و"وليمة قمر"، والروائى الذى وصلت روايته إلى القائمة القصيرة فى البوكر العربية جورج يرق، صاحب "حارس الموتى"، ومن فلسطين: الروائى إبراهيم نصر الله الحامل لمشروع الملهاة الفلسطينية فى قائمة روايته الشهيرة، زمن الخيول البيضاء، وطفل الممحاة، وغيرها من الروايات، والكاتب والقاص محمود شقير مؤلف "مرور خاطف" و"القدس وحدها هناك"، والروائى الحاصر على جائزة الرواية العربية البوكر عن روايته "مصائر" ربعى المدهون.
وتابع العامري: "يشارك من سوريا الروائى محمود حسن الجاسم صاحب "نزوح مريم" و"غفرانك أمي"، والروائية شهلا العجيلى الحاصلة على جائزة الدولة فى الآداب من الأردن، والمرشحة فى القائمة القصيرة لجائزة الرواية العربية البوكر، ومن المغرب: الشاعر والروائى عبدالنور مزين مؤلف " برق وشظايا"، الروائى طارق بكارى صاحب رواية "نوميديا" الفائزة عام 2016 بجائزة المغرب للكتاب فى فئة السرديات والمحكيات واختيرت ضمن القائمة القصيرة الخاصة بالجائزة العالمية للرواية العربية لنفس العام، ومن السودان: الصحفى والروائى حامد الناظر كاتب "نبوءة السقا".
وفيما يتعلق بأبرز الضيوف الأجانب بيّن العامرى أن المعرض يستضيف من أميريكا الروائية كاساندرا كلير صاحبة الرواية التى تحولت إلى فيلم "الأدوات المميتة: مدينة العظام"، المخرجة السينمائية والكاتبة هولى غولدبيرغ سلون، مؤلفة "سأكون هناك".، والكاتب إيريك فان صاحب مؤلف الفيلم الشهير "جيسن بورد"، الروائية والسيناريست الشهيرة كلوديا غراي، كاتبة روايات "ستار وورز"، سيستر سولجا، ناشطة سياسية وروائية كثيرة الأسفار، من أستراليا نستضيف الكاتب السنمائى والمسرحى غريمى سيمسيون، أما من الهند، فيسشارك فى المعرض كل من: كايلاش ساتيارتى الشخصية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام عام 2014، والممثلة الهندية الشهيرة شيلبا شتي، والممثل أرشاد وارسي، والممثل شاتروغان سينا، وغوبى كالايل، وم. ت. فاسودفان ناير، والملياردير ورجل الأعمال الشهير موكيش، والكاتب والناشط السياسى الهندى د. شاشى ثارور، والكاتب الروائية شيتان بهجت.
وحول جديد المعرض لهذا العام وأحدث مبادراته، قال العامري: "يقدم المعرض مبادرة جديدة وتفاعلية تحت عنوان "اقرأ لي"، سنوفر من خلالها أكشاك مجهزة بأدوات لتسجيل الصوت، وسنطلب من زوار المعرض أن يقوموا باختيار كتاب ليقرأوه، إذ سترسل التسجيلات الصوتية لمراكز ذوى الاحتياجات الخاصة ودور المسنين للاستفادة منها كنوع من المبادرة المجتمعية من الزوار أنفسهم".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا