بالصور.. شاب فقد الحركة بعد إصابته بطلق فى فرح بشبرا الخيمة

فى غرفة صغيرة ضيقة تفتقر أدنى الخدمات، بها شباك وحيد يطل على مقلب قمامة يدخل منه الناموس والحشرات، يسكن شاب فى العقد الثالث من عمره طريح الفراش وحيد لا يجد من يساعده، ولا يملك جنيها واحدا فى جيبه كى يأكل أو يشرب، الغرفة بها سرير وكرسى متحرك وكيس ممتلىء بالأدوية.
أحمد حسن شلبى 28 سنة، يقيم بشبرا الخيمة بشارع كريستال العصفور المصنع الحربى، يروى مأساته :"ذهبت فى 2011 لعرس أحد أصدقائى فأصابنى طلق طائش من أحد المعازيم اخترق جانبى الأيمن، وخرج من الجانب الآخر، ثم أصاب الكوع، أصبت على إثر ذلك بنزيف داخلى وقطع جزئى بالنخاع الشوكى وكسر فى فقرتين بالقطانية وتهتك فى الأمعاء والقولون، وتم إزالة الكلية اليسرى وجزء من الأمعاء وجزء من القولون، وذلك بمستشفى القصر العينى.
وتابع والدموع تسيل من عينيه: " كما تم تركيب قسطرة وفتحة شرج صناعى على حسابى الخاص، فضلا عن أننى أشترى 10 أكياس قسطرة بالعقدة شهريا، حيث تم إلغاء الشرج الطبيعى، ولن يتم إلغاء الشرج الصناعى إلا على حسب تحسن الحالة، كما أننى أجريت عملية بالظهر، وأشعر أيضا بآلام فى المعدة والمسالك، وكل كشف خاص أقوم به على حسابى وأنا لا أملك شيئا، كما أننى أجريت حقن خلايا جزعيه بـ6 آلاف جنيه وقسطرة نخاعيه فى الظهر منذ عامين فى عملية أخذت 3 ساعات بدون بينج، وكان للحقنة آثار جانبيه على حسابى أيضا".
واستطرد: "القسطرة أظهرت أن البول به رواسب غير طبيعية بسبب العملية، وأحتاج لذلك أيضا شرب مياه معدنية لتنظيف الرواسب على الكلى وأشرب يوميا زجاجتين، وهذا مكلف لى، والعملية أثرت على الحركة، وأحدثت شللا فى قدمى، ومنعتنى من الحركة".
وأضاف أحمد: "والدى توفى منذ 7 أشهر بسبب حزنه على، وأمى قدميها مصابة، تأخذ علاجا للركبة والقلب والضغط والمعدة، وأخى الأكبر محمد عنده نقص زكاء ونظره ضاع ويأخذ علاجا للمخ والأعصاب ويحتاج عملية ولا يوجد عائل لنا".
ومن الأمور الصعبة التى تدمى القلب والعين ويعانيها أحمد يوميا هى أن أسرة أحمد مريضه وتعيش فى الطابق الثالث، وهو يذهب إلى الطبيب باستمرار، ولا يجد من يحمله ويعينه على النزول واستقلال تاكسى، فاضطر إلى أخذ غرفه وحيده بالطابق الأرضى فى المنزل المجاور بالإيجار، يعيش فيها وحيدا كى يستطيع الذهاب إلى الطبيب من خلال كرسى متحرك، وعند احتياجه لشىء ما ينادى على المارة بالشارع وهو داخل غرفته، فضلا عن أن شباك الغرفة والمتنفس الوحيد له يلقى الجيران بالقمامة أمامه، وهم يعلمون بمرضه، فيدخل إليه الذباب والناموس والحشرات، أحمد يعانى أيضا من كهرباء بالقدم اليسرى من آثار الطلقة.
وطالب أحمد أهل الخير ووزير الصحة بعلاجه كى يمشى على رجليه مرة أخرى، كما أنه فى حاجه إلى أكياس قسطرة بمعدل 2 كيس فى الأسبوع، ويحتاج مسكنا من الدولة، ويقول: نفسى أتعالج من العجز ونصرف معاش والدى الذى تأخر صرفه لـ7 أشهر، وأمى تحتاج لمفاصل صناعيهأ وأخى محمد يحتاج علاج عينيه، كما أن سعر الكشف غالى وأجرة التاكس أيضا.
للتواصل مع الحالة ت/ 01145101609 – 01203429964 - 01288198756

أحمد حسن شلبى

يحمل القسطرة

يشير لمكان العملية

على سريره

بجواره الأدويه

أدويه

محمد شقيقه

غرفه يعيش بها بالإيجار

كرسى متحرك

بعض العلاج

محمد شقيق أحمد

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا