وقف إنتاج جالاكسي نوت7 يكلف سامسونج 17 مليار جنيه

أعلنت شركة سامسونج العالمية، اليوم الثلاثاء، قرارها بوقف إنتاج هاتفها "جالاكسي نوت 7" بصورة نهائية، من أجل سلامة المستهلك، والذي كانت تطمح أن يكون منافسًا شرسًا لهاتف الـ آيفون 7، وفقًا لوكالة أسوشيتد برس.
وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت الشركة إيقاف مبيعاته فقط، مع ابلاغ مالكيه بالتوقف عن استعماله وانتظار تقارير الشركة، بسبب اندلاع النيران في الهاتف.
واعتبر مراقبون أن قرار سامسونج وسحبه من المتاجر للمرة الثانية في أقل من شهرين، سوف يكلفها الكثير، ليس فقط، بشأن التشكيك في جدارة الشركة ومراقبة الجودة لمنتجاتها، بل سيكلفها ما يفوق الـ 17 مليار دولار أمريكي.
وتأتي قرارات سامسونج بعد عشرات حالات الاحتراق التي تعرض لها الهاتف، حيث بدأت صور لنسخ متفحمة من جالاكسي نوت 7 في الظهور على وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدة خللًا جدّيًا يعاني منه الجهاز، وبعد التأكد من وجود الخلل في البطارية، واستدعت سامسونج على أثرها نحو 2.5 مليون وحدة من الجهاز.
وكانت كبرى شركات الاتصالات الأميركية والأسترالية، أعلنت أمس الإثنين تعليق بيع أو استبدال الهاتف، ومنع سلطات الطيران للركاب الذين يستخدمونه، بعد انبعاث دخان من جهاز مُستبدل مما أجبر على إخلاء طائرة ركاب في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي.
وأطلق هاتف جالاكسي نوت7، في شهر أغسطس الماضي وحظي الهاتف بادئ الأمر بترحيب النقاد، وقد عانى أيضًا من مشكلة في نقص المعروض بعد الطلب المسبق الهائل عليه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا