الإرهاب يمنع ألمانيا من إقامة معسكرات تدريبية فى تركيا

أبدت أندية كرة القدم الألمانية عدم رغبتها فى التوجه إلى تركيا لإقامة معسكراتها التدريبية خلال فترة الإجازة الشتوية، بسبب الوضع السياسى والعمليات الإرهابية، وقررت إقامة المعسكرات المقررة فى يناير فى دول أخرى من بينها البرتغال وإسبانيا.
وكشف بحث أجرته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن أندية دورى الدرجة الأولى (بوندسليجا) وكذلك أندية الدرجتين الثانية والثالثة، لن تتوجه إلى بيليك ومختلف المدن التركية الواقعة على شواطئ الريفيرا خلال فترة الإجازة الشتوية المقبلة.

وفى الموسم الماضى، كانت سبعة من أندية البوندسليجا قد أقامت معسكراتها فى بيليك، التى تشهد معسكرات لنحو 700 فريق فى كل عام نظرًا للظروف والإمكانيات المثالية للتدريبات.

ومن بين تلك الأندية السبعة، ذكرت أندية دارمشتاد وهامبورج وشتوتجارت وهانوفر، أنها لن تعسكر فى تركيا، كما يبحث بوروسيا مونشنجلادباخ عن موقع آخر بأجواء مشمسة لإقامة معسكره.

أما فيردر بريمن فلا يستبعد التوجه من جديد إلى تركيا، ولم يحسم هيرتا برلين قراره حتى الآن.

وقال هولجر فاخ مدير الكرة بنادى دارمشتاد "بالطبع تركيا خارج الحسابات"، موضحًا أن الوضع السياسى فى تركيا هو ما دفع النادى لإقامة المعسكر فى أليسانتى بإسبانيا.

ولم ترغب أندية أخرى فى كشف الأسباب التى دفعتها لعدم إقامة معسكراتها فى تركيا، وقال اللاعب الألمانى الدولى السابق ديتر بوردنسكى الذى ينظم المعسكرات التدريبية فى تركيا وغيرها أن احتمالات عودة المعسكرات من جديد إلى تركيا ستحسم مع مرور الوقت.

وأعرب بوردنسكى عن اعتقاده أن الأمور ستعود إلى طبيعتها فى الموسم المقبل، ولكن إذا استمرت العمليات الإرهابية، سيكون لذلك أثرًا طويل المدى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا