يلدريم يتعهد بتطهير الحزب الحاكم وينتقد كلينتون بسبب تسليح أكراد سوريا

تعهد رئيس الوزراء التركى بن علي يلدريم اليوم الثلاثاء باقتلاع أي "إرهابيين" من داخل حزب العدالة والتنمية الحاكم لهم صلات بحركة دينية يلقى باللوم عليها في محاولة الانقلاب الفاشلة فى البلاد.
وقال لأعضاء في البرلمان من حزبه الحاكم إن السلطات ستلاحق أعضاء في حزب العدالة والتنمية مثلما تنفذ عمليات ضد الشبكة في أنحاء البلاد.وبشكل منفصل قال يلدريم إن المسلحين الأكراد ينفذون أوامر بمهاجمة مسؤولين من الحزب الحاكم بشن تفجيرات انتحارية واغتيالات. وكان مسؤولان محليان من حزب العدالة والتنمية قتلا بالرصاص منذ يوم الأحد فى جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية.
من ناحية أخرى قال يلدريم اليوم الثلاثاء إن اقتراح هيلارى كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطى فى انتخابات الرئاسة الأمريكية بتسليح الأكراد الذين يقاتلون تنظيم داعش فى سوريا "غير أخلاقي" ولا يليق بحليف فى حلف شمال الأطلسى.
وكانت كلينتون قالت خلال مناظرة يوم الأحد مع مرشح الحزب الجمهورى دونالد ترامب إنها ستدرس تزويد المقاتلين الأكراد المدعومين من الولايات المتحدة بمعدات رغم قلق "بعض الدوائر" فى إشارة إلى تركيا العضو بحلف الأطلسى التى تعتبر المقاتلين الأكراد السوريين "إرهابيين".
وقال يلدريم أيضا لأعضاء فى البرلمان من حزبه العدالة والتنمية الحاكم إن تركيا قد تتخذ إجراءات شرقى نهر الفرات فى سوريا إذا رصدت "أنشطة إرهابية" هناك. ودخلت قوات تركية شمال سوريا فى أغسطس آب لدفع تنظيم داعش بعيدا عن حدودها ولكبح المكاسب الإقليمية للأكراد السوريين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا