شباب الدقهلية يدشن حملة " تمر د " لسحب الثقة من إلهامي عجينة.. 10 آلاف استمارة للإسقاط نائب التصريحات الجنسية .. ومطالب بمحاكمته بتهمة ازدراء الإديان

دشن مجموعة من شباب مركز ومدينة بلقاس، بمحافظة الدقهلية، حملة طالبوا من خلالها مجلس النواب بسحب الثقة من النائب إلهامي عجينة، عن دائرة بلقاس وجمصة، وذلك بعد تصريحاته التي أثارت إسيتاء المئات من المواطنين.
الحملة والتي تسمى "تمرد لإسقاط إلهامي عجينة"، يتكون معظم اعضائها من شباب وفتيات الجامعة، الذين قرروا الوقوف ضد التصريحات التي وصفوها بالرجعية والمخالفة للقانون والتي خرجت من النائب الذي يمثل دائرتهم النيابية.

ويقول إسلام خالد منسق المبادرة "نحن فريق من شباب بلقاس، بدأنا العمل علي سحب الثقة من النائب الهامي عجينة، بعد تصريحاته المشينة والتي أثارت غضب الجميع من أبناء المحافظة".

النائب إلهامي عجينة لم تكن تصريحاته الجنسية هي المقدمة والسبب الرئيس، إذ صرح فى وقت سابق بتصريحت اعتبرها ابناء الدائرة اساءة لهم، ويقول منسق المبادرة "من ضمن الأسباب التي دفعتنا لتنظيم الحملة تصريحه بأنه ينفق علي أبناء الدائرة من جيبه".
ويضيف "التصريحات الجنسية التي أطلقها علي مسامع الجميع، وملأ بها القنوات الفضائية أساءت إلى الدائرة التي يتكون 99% من سكانها من الريفيين والفلاحين، المهذبين الذين يتمسكون بالعادات والتقاليد، ولايعترفون بالإنفتاح الساذج الذي يتمثل في الجنس والفضائح والكلام الذي لا يفيد المجتمع".
وتصريح عجينة لم يكن الأخير إذ أنه اثار الجدل خلال شهر رمضان الماضي بعد سبه الدين للموظفين، بمجلس مدينة بلقاس، وتساءل إسماعيل علي، أحد أفراد الحملة " كيف يكون ممثلا لمصر الحضارة والتقدم، كيف يكون ممثلا عن دائرة كلها مجتمع ريفي متمسك بالدين والعادات والتقاليد، وأساليب اللياقة والذوق، القانون أصلا جرم ذلك الفعل، واعتبره من إزدراء الأديان، ولا أدري كيف مر الأمر هكذا كان من المفترض أن يحال للمحاكمة العادلة أمام القضاء المصري".
تحاوزات عجينة ظهرت في تصريحاته للتعليق على تصرفات الشعب المصري، " الشعب المصري حرامي ومستني الفرصة" وتساءل إسماعيل كيف يكون هذا نائبا ؟.
وتصاعدت حدة الإنتقادات ضد عجينة بتصريحة الأخير عن حادث مركب رشيد، حيث صرح النائب بأن ضحايا الحادث منتحرون وليسوا شهداء ولن يدخلوا الجنة، ويجب أن لا تصرف لهم الدولة تعويضات، لا جنة في الآخرة ولا تعويضات في الدنيا" واعتبر إسلام خالد منسق الحملة التصريحات مؤشر على قسوة القلب وعدم الإكتراث بهموم الشعب.
كما اعتبر التصريحت تأليباً للشعب، وتكديراً للسلم الإجتماع، وتساءل لماذا يتعامل مع الشعب بهذه الطريقة من الإستخفاف، والهجوم والتعالي والتكبر، لماذا نسى أصله وهو فلاح ابن فلاح فقير من قرية صغيرة بجوار مركز شربين بمحافظة الدقهلية، ولا يعيبه ذلك فكلنا هكذا.
ويضيف إن إلهامي عجينة في ظل إنشغاله بالتفاهات لم يكلف خاطره أن يتفقد أهالي دائرته كما يفعل معظم النواب،إذ إنه لم يظهر مطلقا بين الفلاحين وفي القرى، منعه إنشغاله بالجنس والحبوب الجنسية والمنشطات، والميني جيب والقبلات عن الأهالي.
المئات تكالبوا على التبرع للحملة التي دشنها مجموعة من الشباب وذلك لطباعة الإستمارات وتوزيعها لتوقيع أهالي الدائرة لإسقاطه والسعي الحثيث لمنعه من اكمال مشوار التصريحات المسيئة التي أثقلت كاهل أبناء الدائره.
وقال منسق الحملة "للعلم الفريق ليس مؤيد لأي مرشح كان، ولن يدعم أحد وقد عرض بعض المرشحين مبالغ من المال مقابل دعمه وتم رفضه، نحن نقف علي الحياد من كل المرشحين".
وتابع " نعمل وفقا للقانون والدستور، ولم ولن نتخذ إجراء يخالف القانون، أو حرية الرأي، نحن لا نسئ لأحد بأي شكل كان، ونحترم كافة الآراء ووجهات النظر، ولا نتحدي أحد كل ما نريده جزء من حقوقنا وكرامتنا التي أضاعها وأهدرها هذا النائب".
وكان أهالي بدائرة النائب إلهامي عجينة، وتظاهروا نهاية الأسبوع الماضي، مطالبين النائب بالإعتذار عن ما بدر منه من إهانة لفتيات الجامعة، وقالت هبة السعيد، عضو بحملة إسقاط إلهامي عجينة ببلقاس، "معاندة النائب للأهالي، وعدم إكتراثه واحترامه لهم زاد الغضب الشعبي ضد، وما جعلنا نعمل بسهولة في ظل الغضب الشعبي ضده، خاصة وأنه لم يقدم أي شئ للدائرة سوى الندامة والإهانة ".
سيدة من دائرة إلهامي عجينة تبدأ الدعوة لإقالته
العشرات من السيدات يحملن اللافتات ضدإلهامي عجينة
حملة لجمع توقيعات ضد إلهامي عجينة
تصاعد الغضب النسائي ضد عجينة
دور نسائي بارز لإقالة عجينة
أهالي الدائرة ينادون بإسقاط عضوية إلهامي عجينة

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا