أول قاعة لتعاطي المخدرات تحت إشراف طبي وحكومى

ذكر موقع "The Local" الإخباري أنه من المقرر أن يتم افتتاح أول قاعة لتعاطى المخدرات فى العاصمة الفرنسية "باريس" اليوم، الثلاثاء، والتى تسمح للمدمنين بتعاطى المخدرات تحت إشراف طبى، فيما يقوم الأطباء وإخصائيو الصحة بتوفير الإبر المعقمة لهم، وذلك بهدف توفير ظروف صحية وآمنة للمدمنين ومساعدتهم على الإقلاع عن المخدرات.

وتأمل الحكومة أن يتمكن المركز الجديد، الذى بلغت تكلفة إنشائه نحو 850 ألف يورو، من إبعاد المدمنين عن الشوارع وتوفير بيئة آمنة لهم؛ ومن المتوقع أن يتمكن المركز من مساعدة 200 مدمن يوميا.

وقالت "آن هيدالجو"، رئيسة بلدية "باريس"، أمس، الاثنين، في تغريدة على حسابها على موقع "تويتر"، إنه "سيتم افتتاح قاعة مخصصة لتعاطى المخدرات، وستكون جاهزة للاستخدام يوم 14 أكتوبر الجاري"، مضيفة أن بلدية باريس قدمت دعما بقيمة 149 ألف يورو لجمعية "جيا"، التى تعمل على علاج أشكال الإدمان المختلفة لمساعدتها على افتتاح تلك القاعة التي ستسمح للمدمنين بتعاطى المخدرات في ظروف آمنة.

من جانبها، قالت "أليس ميار"، الناشطة في جمعية "جيا"، التي ستعمل على إدارة قاعة المخدرات، إن "توفير القاعة يأتي بعد سنوات طويلة من نداء الجمعيات العاملة في مجال الوقاية ومعالجة الإدمان من المخدرات"؛ موضحة أن القاعة هى عبارة عن "مكان نظيف وآمن صحيا للمدمنين، الذين يجب التعامل معهم كضحايا قبل كل شيء".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا