طالب بالإعدادية ينتحر شنقاً فى الشرقية

خيم الحزن علي أهالي قرية الصحافة التابعة لمركز مشتول السوق بالشرقية، بعد سماعهم خبر إنتحار محمود صابر" 14 سنة" طالب بالصف الثالث الإعدادي، شنقا داخل حجرته، فيما قررت النيابة برئاسة محمد سليمان تشريج الجثة وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.
وتلقي اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية، إخطاراً من اللواء هشام خطاب مدير البحث الجنائي، ببلاغ أهالي قرية الصحافة عن عثورهم على الطالب محمود صابر جثة هامدة داخل غرفته.
وتبين من التحقيقات التي باشرها الرائد عبد المنعم علاء رئيس مباحث مشتول السوق، ومعاونه النقيب سيد بدار، بإشراف العقيد محمود جمال رئيس فرع البحث الجنائي لفرع الجنوب، أن الطالب بالشهادة الإعدادية، وهو الإبن الوحيد لأسرته، وكان يعاني من إكتئاب خلال الفترة الأخيرة تسبب له في حالة من الإنطواء عن الجميع.
كما تبين من معاينة خبراء قسم الأدلة الجنائية بمديرية أمن الشرقية، برئاسة الرائد كريم السيد والخبير ياسر فوزي المنير خبير مسرح الجريمة بالمعمل الجنائي، أنه تم العثور على جثة الطالب معلقة بسقف مروحة غرفة نومه، وتم معاينة مسرح الجريمة والتحفظ علي جميع الأشياء بالغرفة.
فيما قال شهود عيان، أنه قبل إنتحار الطالب بأيام كان على خلاف مع والدته، بعد صرفه مبالغ مالية دون علم والده، فيما أجمع العديد من أهالي القرية علي أن الطالب كان يتمتع بمحبة من الجميع وكان شديد الإحترام،مشيرين إلى أخر منشورعلى صفحته بموقع التواصل الإجتماعي فيس بوك حيث ودع من خلاله زملاءه وجاء فيه "هتوحشوني جداً".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا