الصحفيين تنتهى من تشكيل اللجان الإدارية النقابية ببورسعيد والمنيا وأسوان

انتهت اللجنة المشكلة من مجلس نقابة الصحفيين لاختيار اللجان الإدارية النقابية فى المحافظات، برئاسة نقيب الصحفيين يحيى قلاش وعضوية جمال عبد الرحيم السكرتير العام وكارم محمود وأبو السعود محمد ومحمود كامل أعضاء المجلس ،من تشكيل اللجان بمحافظات "بورسعيد والمنيا وأسوان" .

وأوضحت النقابة فى بيان تم التوافق بين الزملاء فى المحافظات الثلاث على تشكيل اللجان النقابية الإدارية فيها على النحو التالي :-محافظة بورسعيد: الزميل نبيل التفاهنى رئيسًا للجنة النقابية الإدارية، وعضوية الزميلين عبد الرحمن بصلة وهشام العسيوى، ومحافظة المنيا : الزميل باهى الروبى رئيسًا للجنة النقابية الإدارية، وعضوية الزميلين على حسين وسعيد نافع ،ومحافظة أسوان : الزميل أحمد الزيات رئيسًا للجنة النقابية الإدارية، وعضوية الزميلين فاطمة الزيات وعبد الله صلاح.

وشدد نقيب الصحفيين يحيى قلاش على ضرورة العمل الجماعي بين زملاء المحافظة الواحدة، وبما يؤدى إلى نتائج إيجابية مرجوة نتيجة تفعيل عمل اللجان الإدارية، وبما يعمل على توحيد الصف الصحفي والمهنى وتقوية أواصر الزمالة بين أعضاء النقابة.

وأوضح نقيب الصحفيين أنه تم الاتفاق على قيام النقابة بمخاطبة جميع المحافظين والمسئولين فى الدولة، بضرورة وأهمية التعامل مع الصحفيين أعضاء النقابة المعتمدين والذين يحملون هوية النقابة، حرصًا على كون هذا الإجراء يعنى تواجد الصحفيين المعتمدين فى الأماكن الحيوية والهامة والتى يجب تنظيم التواجد فى بعضها لاعتبارات تتعلق بالأمن القومى.

من جانبه، قال جمال عبد الرحيم سكرتير عام النقابة إن اللجنة ناقشت المشاكل التى تواجه الزملاء أثناء أداء عملهم فى المحافظات، وضرورة التصدى لظاهرة الكيانات الموازية، والتى تدعى انتماءها لمهنة الصحافة والإعلام، مما يسبب نتائج سلبية للزملاء أعضاء نقابة الصحفيين.

ولفت عبد الرحيم إلى استمرار الاجتماعات مع الزملاء من باقى المحافظات لتشكيل اللجان الإدارية النقابية فى محافظات : أسيوط ، الغربية ، قنا، الإسماعيلية، والدقهلية.

وأكد الزملاء الحاضرون من المحافظات فى كلماتهم أهمية استمرار التواصل مع النقابة العامة دوريًا، ومتابعة حل المشاكل المهنية والميدانية للزملاء فى جميع المحافظات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا