سمية الخشاب تكشف لـ«صدى البلد» قصتها مع الثعابين في كليب «يا مسكين».. وتؤكد: أصعب مشهد هو الرقص في الماء

تستعد سمية الخشاب لخوض سباق الدراما الرمضانية من خلال مسلسل "الحلال"، كما تؤكد على تواجدها بالساحة الغنائية من خلال طرح أغان خليجية ومصرية.

سمية الخشاب كشفت في حوارها لـ"صدى البلد" عن سر نشاطها الفني وحماسها لمسلسل "الحلال، كما تتحدث عن ردود الأفعال التي وصلتها حول فيديو كليب أغنية "يا مسكين".

فى البداية كيف كانت ردود الأفعال التي وصلتك حول فيديو كليب أغنية "يا مسكين" الخليجية؟

الحمد لله نجاح هذه الأغنية فاق كل توقعاتي، فكنت أشعر بأن الأغنية وفكرة الكليب ستنال إعجاب الجمهور، ولكني لم أتوقع أن تكون جميع التعليقات حول الأغنية إيجابية، فالجمهور أشاد بها وأيضًا الصحافة المصرية والعربية، وهذا ما أكد لي أنني قدمت شيئا متميزا.

وما الصعوبات التي واجهتكِ خلال التصوير؟

الكثير يعتقد أن حمل الثعابين أصعب موقف واجهني خلال تصوير الكليب، ولكن هذا غير صحيح، فأنا أعرف جيدًا كيفية التعامل مع الثعابين ولا أشعر بأي خوف منها، ولكن الصعوبة كانت بمشاهد الرقص فى الماء لأن الفستان كان ثقيلا ووجدت صعوبة فى التحرك به، ولكن في النهاية الفيديو كليب خرج بشكل متميز.

ما سبب ابتعادك عن الغناء باللهجة المصرية؟

لا يوجد سبب ولكني كنت مشغولة بخطوة الانتهاء من ألبوم خليجي، ولكني أفكر خلال الفترة المقبلة بطرح أغنية مصرية، ولكني أبحث عن الكلمات والألحان المميزة.

إلى أين وصلت التحضيرات لمسلسل "الحلال"؟

التصوير لم يبدأ حتى الآن، فالمسلسل مازال في مرحلة التحضير والانتهاء من كتابة السيناريو، وللأسف الشديد أنا لم أسلم من الشائعات رغم أن التصوير لم يبدأ، فقالوا إنني غاضبة من وجود وجوه جديدة وغير ذلك من أخبار لا أساس لها من الصحة، وأنا لا أهتم بهذه الشائعات ولا أحب الرد عليها ولكني مندهشة من انتشارها.

ما سبب حماسك لهذا العمل من البداية؟

وجود الثلاثي المخرج أحمد شفيق والمنتج صاد الصباح والمؤلفة سماح الحريري، فكل واحد منهم له تاريخ فني ضخم، وأي فنان يشعر بالثقة بالتعاون معهم.

هل تجدين صعوبة في التوفيق بين حياتك الزوجية وعملك؟

لا.. فعملي لم يتأثر بعد زواجي وانشغالي بتصوير أغنية أو مسلسل لا يؤثر على اهتمامي بعائلتي، فأنا أستطيع عمل موازنة بينهما.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا