جريمة فى الحى الهادى.. عامل يذبح زوجته وسط الشارع لشكه فى سلوكها.. شاهد عيان: المتهم انتظر زوجته عقب خروجها من إحدى فيلات أكتوبر وسدد لها طعنات.. والجانى يطعن نفسه ليموت بعد 10 أيام من الحادث

ومن الشك ما قتل، كلمات تصف الجريمة التى دارت أحداثها بمنطقة غرب سوميد بأكتوبر والتى تخلص فيها عامل من زوجته وسط الشارع بذبحها وتسديد الطعنات لها بأنحاء جسدها، ليكتمل السيناريو الذى رسمه، بتوجيهه السكين الملطخ بدماء زوجته إلى بطنه وطعن نفسه محاولا الانتحار لشكه فى سلوك زوجته، كما أكدت تحريات المباحث، ليتم نقله إلى المستشفى فى حالة حرجة، وإجراء عملية جراحية له، حتى فارق الحياة بعد أيام من ارتكابه الجريمة.
الحادث دارت أحداثه بمنطقة هادئة بأكتوبر، حيث تتميز منطقة غرب "سوميد" بالهدوء وخلو شوارعها من المارة إلا قليل من الحراس المسئولين عن تأمين الفيلات الفارهة التى تتميز بها المنطقة.
تفاصيل الرواية يحكيها الحج "شعبان" أحد خفراء المنطقة وشاهد عيان على الحادث، حيث ذكر لـ"اليوم السابع" أن المجنى عليها كانت تعمل بالفيلا منذ فترة طويلة، واعتاد زوجها القاتل انتظارها مساء كل يوم للعودة على مسكنهما بواسطة دراجته البخارية.
وأضاف شاهد العيان أنه يوم الحادث شاهد المتهم ينتظر زوجته أمام الفيلا التى تعمل بها، وعقب خروجها اقترب منها، ودارت بينهما مشادة كلامية قصيرة، ثم أشهر سكينا وسدد لها عدة طعنات بأنحاء جسدها فسقطت أرضا وسالت دماؤها، ثم فوجئت بالمتهم يحاول قطع شرايين يده ثم طعن نفسه بالسكين وسقط بجوار زوجته.
وأكمل شاهد العيان حديثه قائلا إن عددا من سكان الفيلات المجاورة لمكان الحادث أبلغو شرطة النجدة ووصل المقدم محمد الشاذلى رئيس مباحث قسم شرطة أول أكتوبر إلى مسرح الجريمة، وتم نقل المتهم إلى المستشفى بعد ما تبين أنه ما زال على قيد الحياة، كما تم التحفظ على جثة المجنى عليها ونقلها إلى المشرحة.
وقال شاهد عيان آخر إن المجنى عليها كانت تعمل عاملة نظافة بإحدى الفيلات الكائنة بغرب سوميد، وأن زوجها كان ينتظرها يوميا لتوصيلها إلى المنزل، مضيفا أنه نظرا لهدوء المنطقة وخلو الشوارع من المارة خاصة شارع "67" الذى شهد الجريمة، تمكن المتهم من ارتكاب الجريمة وسدد عدة طعنات لزوجته دون أن يتدخل أحد لمنعه أو الدفاع عن المجنى عليها .
والد المجنى عليها نفى خلال الاستماع لأقواله بنيابة أكتوبر تهمة تورط ابنته فى أى علاقة عاطفية غير شرعية، مؤكدا أن زوجها كان دائم التشاجر معها لغيرته الدائمة عليها، وكشفت التحريات وجود فارق بالسن بين الزوج والمجنى عليها، حيث يبلغ المتهم 45 عاما بينما تبلغ الضحية 20 عاما .
وأكد مصدر أمنى بمديرية أمن الجيزة أن المتهم تم نقله إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية له، حيث تم إسعافه إلا أن حالته الصحية تدهورت وفارق الحياة عقب ارتكابه الحادث بعد مرور 10 أيام، وتم إخطار النيابة التى صرحت بدفن الجثة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا