الفيديو وحده لا يكفى.. طفلة مبتورة الأطراف تحلم برؤية نيمار أمام أعينها

تحلم طفلة صغيرة فى السادسة من عمرها بمقابلة النجم البرزايلى نيمار دا سيلفا، مهاجم برشلونة الإسبانى، الذى تعتبره حبها الأول والأخير، لذلك تنتظر تلك اللحظة بصبر كبير.
ونشرت صحيفة "جلوبو" البرازيلة قصة الطفلة ذى الـ 6 أعوام التى تدعى إيفيلين، والتى ولدت بدون ذراعيها وبقدم واحدة فقط، وأكدت أن القصة تعود إلى عدة أعوام، عندما ظلت تطالب أمها بمقابلة النجم الأول فى بلادها، وبالفعل حاولت أمها أن تساعدها من خلال نشر بعض مقاطع الفيديو لها عبر مواقع التواصل الاجتماعى، وهى تعبر عن أمنيتها.
وبالفعل نجحت محاولات الأم فى لفت انتباه نيمار، والذى رد بدوره مرسلاً مقطع فيديو للطفلة الصغيرة، مؤكداً لها أنه يحبها كثيراً.
ولكن يبدو أن الحب الذى تكنه تلك الفتاة الصغيرة لنجم البارسا أكبر من ذلك بكثير، حيث أنها لم ترض بالفيديو الذى أرسله لها، وألحت فى طلبها رؤيته بأعينها، لذلك لم تكن سعيدة رغم كل ذلك.
وعلقت والدة إيفيلين لـ "جلوبو" قائلة: "عندما استقبلنا الفيديو من نيمار اشتكت لى طفلتى وقالت لى أنا لا أريد أن أشاهده فى الفيديو ولكنى أتمنى أن أراه أمام عينى"، وتابعت الأم قائلة: "دائماً تتحدث معى عن نيمار وأنا أحاول تغيير الموضوع ولكن دون جدوى لأنها تخبرنى قائلة يا أمى نيمار هو حب حياتى".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا