تقطع السبل بالمئات في "نورث كارولاينا" بسبب ماثيو

أنقذت السلطات الأمريكية المئات باستخدام قوارب وطائرات هليكوبتر بعد أن غمرت الفيضانات بلدات بولاية نورث كارولاينا أمس الاثنين بسبب الإعصار ماثيو كما حذر مسؤولون من أن فيضانات الأنهار التي تهدد الحياة سوف تستمر لأيام.
وانخفضت يوم الأحد قوة الإعصار ماثيو أقوى عواصف المحيط الأطلسي منذ عام 2007.
وأودى الإعصار بحياة نحو ألف شخص في هايتي وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الاثنين إن بعض البلدات والقرى في هايتي “شطبت من على الخريطة”.
وفي الولايات المتحدة ارتفع عدد القتلى بسبب الإعصار ماثيو إلى 23 قتيلا على الأقل نصفهم تقريبا في نورث كارولاينا.
وبعدما هطل على الولاية ما يصل إلى 39 سنتيمترا من الأمطار بسبب الإعصار مطلع الأسبوع بدت سماء نورث كارولاينا صافية يوم الاثنين لكن فيضانات الأنهار والسدود المنهارة تمثل مشاكل كبيرة.
قال مات مكروري حاكم نورث كارولاينا للصحفيين في مدينة فاييتفيل “لم تنقشع العاصفة في نورث كارولاينا. ستكون رحلة طويلة وشاقة.”
وقال مسؤولون إن 11 شخصا قتلوا في الولاية. وأضاف مكروري أن من المتوقع ارتفاع عدد القتلى في ضوء ارتفاع منسوب المياه في الأنهار.
وذكر البيت الأبيض أن الفيضانات دفعت الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإعلان حالة الطوارئ في نورث كارولاينا يوم الاثنين لتخصص بذلك موارد مالية اتحادية للمتضررين في 10 مقاطعات اجتاحتها العاصفة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا