الحكومة: هذه حقيقة بيع لحوم سودانية على أنها بلدية!

نفى مركز معلومات مجلس الوزراء ما انتشر في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي حول بيع وزارة الزراعة للحوم سودانية مجمدة بمنافذها باعتبارها لحوم بلدية، وأنه تم إغلاق تلك المنافذ.
وقام المركز بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، التي أكدت أن هذا الخبر غير صحيح، وأنه لم يتم إغلاق أي منافذ لوزارة الزراعة بسبب بيعها للحوم سودانية مجمدة باعتبارها لحوم بلدية، وأن اللحوم المعروضة بمنافذها - والتي أعلنت عن طرحها قبل فترة تيسيرًا على المواطنين- هي لحوم بلدية سودانية حيث يتم استيراد العجول حية من السودان وذبحها تحت إشراف الهيئة العامة للخدمات البيطرية, وأشارت الوزارة إلى أنها:
واتخذت كامل استعداداتها لعيد الأضحى المبارك لتوفير اللحوم لمحدودي الدخل بأسعار مناسبة، وذلك من خلال ضخ كميات إضافية من اللحوم الطازجة التي يتم ذبحها يوميًا بسعر 58 جنيه للكيلو الواحد بكافة المنافذ التابعة لقطاع الانتاج بالوزارة.
وسيتم فتح العديد من الشوادر بكافة محافظات الجمهورية خلال الأيام القليلة المقبلة تيسيرًا على المواطنين وضمان حصولهم على السلع بسهولة ويسر ودون معاناة.
كما سيتم تسيير 35 سيارة مبردة بالقرى والمحافظات المختلفة خاصة المناطق النائية، يتم تحميلها باللحوم الطازجة وذلك لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين والحد من أزمة ارتفاع أسعار اللحوم وجشع التجار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا