"داعش" يؤكد مقتل مسئوله الإعلامي بضربة جوية بالرقة السورية

أكد تنظيم "داعش" الإرهابي مقتل مسؤوله الإعلامي، الذي ذكرت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" أنه قتل بضربة جوية قادتها الولايات المتحدة بمحافظة الرقة السورية الشهر الماضي.

ونعى التنظيم، في بيان نشر على الإنترنت، نقلته قناة "سكاي نيوز عربية" الفضائية مساء اليوم الإثنين، وائل عادل حسن سلمان الفياض، المعروف باسم "أبو محمد الفرقان"، والذي وصفه بأنه "أمير ديوان الإعلام المركزي"، ولكن البيان لم يذكر متى أو أين أو كيف قُتل.

وكان المتحدث باسم "البنتاجون" بيتر كوك قد قال إن هذا القيادي في التنظيم الإرهابي كان "يشرف على إنتاج شرائط الفيديو الدعائية التي تتضمن مشاهد إعدامات وتعذيب"، قبل بثها بكثافة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أن الفياض كان أيضا "متعاونا مقربا" من القيادي الثاني في التنظيم أبو محمد العدناني، الذي قتل في غارة في 30 أغسطس الماضي، كما كان "عضوا مهما" في مجلس شورى التنظيم.

وكان البنتاجون قد أعلن أنه تأكد من نجاح ضربة جوية أمريكية، في 30 أغسطس الماضي، استهدفت المتحدث باسم تنظيم "داعش" الإرهابي أبو محمد العدناني، إلا أن موسكو تبنت عملية مقتل العدناني في إحدى الغارات الروسية على مدينة حلب، بحسب وزارة الدفاع الروسية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا