التضامن تتعاقد مع 30 إخصائيا اجتماعيا للمشاركة بمشروع أطفال بلا مأوى

تتعاقد وزارة التضامن الاجتماعى، اليوم، مع 30 إخصائيا اجتماعيا ضمن المرحلة الثانية من فرق الشارع التابعة لمشروع حماية الأطفال بلامأوى، والتى ستنتشر فى محافظات المرحلة الثانية، وتشمل الإسكندرية والمنيا وبنى سويف والسويس والمنوفية والشرقية، فى حين شملت المرحلة الأولى التعاقد مع 21 إخصائيا بدأوا عملهم بالفعل الأربعاء الماضى.
وعلم "اليوم السابع" أن الأخصائيين الجدد سوف يتلقون فور إنهاء إجراءات التعاقد، اليوم، تدريب عملى لمدة ثلاثة أيام لتأهيلهم على النزول والعمل فى الميادين، وعقب عملية التأهيل يبدأ تقسيمهم فى فرق الشارع لتبدأ النزول الميدانى فى المحافظات.
وتستعد الهيئة العربية للتصنيع بتسليم الدفعة الأولى من الوحدات المتنقلة والبالغ عددها 17 أتوبيس التى سيستخدمها فرق الشارع فى العمل الميدانى نهاية شهر أكتوبر الجارى، وهى عبارة عن أتوبيس مجهز مكون من 3 أجزاء جزء للكشف على الأطفال للتعرف على المشاكل الصحية وجزء لممارسة أنشطة ترفيهية لجذب الأطفال وجزء للتعامل النفسى.
ولعدم تأخير انطلاق المشروع بسبب تأخر تصنيع الوحدات المتنقلة بدأت الأربعاء الماضى فرق الشارع ضمن المرحلة الأولى فى محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية العمل بمعاونة عدد من الجمعيات الأهلية المشاركة فى المشروع والتى تمتلك وحدات متنقلة.
وفى إطار التواصل الاجتماعى والترويج للمشروع أطلق البرنامج صفحته الرسمية على "فيس بوك" للتفاعل مع الجمهور عبر السوشيال ميديا، حيث أكد مصدر بالمشروع أن الصفحة عبر الفيس بوك بدأت العمل بهدف تعريف الجمهور بالمشروع وأهدافه وليكون هناك قناة للتواصل فى مختلف مراحل المشروع، وذلك اعترافا بأهمية السوشيال ميديا والتى ظهرت مؤخرا كأداة فى تصدير مشاكل دور الرعاية والأيتام، ومصدرا للمعلومات سهلت التعامل مع العديد من الحالات الإنسانية، مناشدا بالتفاعل مع المشروع لإنجاحه.
وقالت وزيرة التضامن الاجتماعى إن مشروع حماية الأطفال بلا مأوى هو أول مشروع قومى يعالج تلك الظاهرة وبالتعاون مع صندوق تحيا مصر، وناشدت وإلى كل فئات المجتمع بضرورة التكاتف والتعاون من اجل مواجهة الظاهرة.
وتشمل المحافظات التى شهدت الانطلاقة الأولى للمشروع وهى القاهرة، الجيزة، والقليوبية على 40% من عدد الأطفال المستهدفين، فى حين تأتى باقى المحافظات العشرة، وهى الإسكندرية والمنيا وبنى سويف والسويس والمنوفية والشرقية، فى المرحلة الثانية، ويأتى ذلك المشروع تفعيلا لبرتوكول التعاون الذى وقعته وزيرة التضامن الاجتماعى غادة والى ومحمد عشماوى المدير التنفيذى لصندوق تحيا مصر حيث تبلغ القيمة الإجمالية لاتفاقية التعاون 164 مليون جنيه تتضمن 114 مليون جنيه مخصصة من صندوق تحيا مصر، و50 مليون جنيه أخرى مخصصة من وزارة التضامن الاجتماعى لتنفيذ استراتيجية الوزارة فى التصدى لظاهرة الأطفال بلا مأوى.
وأكد دكتور مسعد رضوان، مساعد أول وزير التضامن لشئون الرعاية والتخطيط الاستراتيجى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن المشروع الذى يتم بتمويل مصرى خالص يأتى فى إطار استراتيجية الحكومة لمعالجة ظاهرة الأطفال بلا مأوى، موضحا أنه تم تدريب فرق الشارع على عدد من الموضوعات، منها تعلم منهجية العمل بالوحدات المتنقلة للعمل بالشارع وقواعد إدارة الحالة وإدارة الجلسات الفردية والجماعية وسياسة حماية الطفولة وعوامل الطرد والجذب للأطفال فى ظروف الشارع.
وأشار إلى أن الوزارة قامت بتقييم شامل لمؤسسات الأحداث على مستوى الجمهورية بمختلف أنواعها والتى تنقسم إلى 39 مؤسسة تابعة للحكومة و25 تابعة إلى جمعيات أهلية، لافتا إلى أن التقييم أظهر مشاكل كبيرة فى تلك المؤسسات جعلها طاردة للأطفال، فهناك مشاكل كبيرة فى البنية التحتية، وأخرى فى ضعف قدرات الأخصائيين الاجتماعيين والبرامج المقدمة.
ويتم تنفيذ المشروع فى العشر محافظات الأكثر كثافة طبقا للحصر الذى أعدته وزارة التضامن الاجتماعى والتى يتواجد بها نسبة 80٪ من إجمالى أطفال بلا مأوى على مستوى الجمهورية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا