نائب يكشف كواليس أزمة النشيد الوطني في احتفالية البرلمان

كشف النائب محمود محي الدين، عضو مجلس النواب، كواليس أزمة النشيد الوطني في احتفالية البرلمان أمس الأحد، لافتًا إلى أنه نظر إلى الساعة فلاحظ مرور 20 ثانية تأخير للنشيد الوطني، فأدرك أن هناك خطأ فنيًا يستوجب التحرك السريع.
وأضاف “محي الدين”، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «ساعة من مصر» المذاع على قناة «الغد»: بادرت بترديد النشيد الوطني بصوت عالٍ جدًا أدهش زملائي النواب في البداية، لكنهم اكتشوا أنني أقودهم لأمر مشرف، مشيرًا إلى أن النواب تجاوبوا معه بصورة انفعالية بصوت عالٍ زلزل القاعة.
وأشار”محي الدين” إلى أن رد فعل الوفود الأجنبية كان إيجابيًا، حيث وصفوا المشهد بـ”الوطني والمشرف”، قائلين: “إنتو شعب الوطنية”.
وتابع: لو لم أبادر بترديد النشيد الوطني لحدث موقف محرج جدًا للدولة المصرية وإدارة المؤتمر أمام العالم.
يذكر أن مسئولي الشركة المنظمة لحفل مرور 150 عامًا على البرلمان وقعوا في خطأ فني تسبب في حالة من الارتباك داخل القاعة الرئيسية للاحتفال، بعدما أعلن المذيع شريف فؤاد عن عزف السلام الوطني في نهاية الجلسة الافتتاحية للحفل دون إذاعة موسيقى النشيد، وهو ما تسبب في حالة من الغضب بين النواب الحاضرين والضيوف الذين حاولوا تدارك الموقف بترديد النشيد الوطني من دون موسيقى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا