بالصور.. الشرطة تغلق ضريح "الحسين" في ذكرى "عاشوراء"

كثفت قوات الأمن من تواجدها بمنطقة الحسين بالتزامن مع الاحتفال بذكرى العاشر من محرم "عاشوراء"، وهو اليوم الذي تحيي فيه الطائفة الشيعية ذكرى مقتل الإمام الحسين بن على رضي الله عنه في معركة كربلاء، فيما أعلنت وزارة الأوقاف إغلاق ضريح الإمام الحسين بن علي، بدءًا من أمس الإثنين ولمدة يومين.

ويتخذ الشيعة ميدان الإمام الحسين بمنطقة القاهرة الفاطمية، مقرا للاحتفال بعاشوراء وإحياء ذكري مقتله، بقراءة قصته والبكاء وإضاءة الشموع، ويصل بهم الأمر إلي تمثيل المشهد فيحملون السيوف والدروع، ويسيلون الدماء فيما يعرف بالتطبير.

وأخلت قوات الأمن، ميدان الإمام الحسين من الباعة الجائلين، وقامت بدوريات متنقلة من الأفراد سيرًا على الأقدام بجميع أرجاء المنطقة، لرصد أي محاولة لتسلل الشيعة إلي ضريح وممارسة الشعائر الدينية الخاصة بهم، وطالبت الأشخاص المشتبه بهم بإبراز تحقيق الشخصية الخاص بهم، قبيل الدخول.

كما أخلت قوات الشرطة، مسجد الحسين من المصلين بعد صلاة العصر، ومنعت أي شخص من الدخول إلي الحرم، ووضعت فرد أمن أمام الباب الرئيسي لعدم السماح لأي شخص بالدخول.

من جانبها، أغلقت وزارة الأوقاف، الأبواب الجانبية للمسجد بشارع المشهد الحسيني، كخطوة منها في السيطرة علي المسجد، ومنع أي ممارسات تنتهك حرمته.

في الوقت نفسه، قال مصدر مطلع بوزارة الأوقاف، إنه تم تشكيل غرفة عمليات بديوان عام الوزارة، لمتابعة الموقف جيدا خلال ذكرى عاشوراء.

وأضاف المصدر - في تصريح صحفي - أن هناك تنسيق كامل مع وزارة الداخلية لإجهاض أي محاولة لتنظيم أي ممارسات طائفية داخل مساجد آل البيت.

فيما حذرت وزارة الأوقاف، أي جهة من تنظيم أية ممارسات طائفية أو حزبية بالمساجد، وأكدت أنه سيتم تحرير محاضر لأي شخص يقدم علي ذلك.

وذكرت وزارة الأوقاف، أن الضبطية القضائية الممنوحة لمفتشيها ستواجه الممارسات الطائفية والحزبية داخل المساجد.
 

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا