رئيس شعبة المستوردين: مصر تتعرض لحرب اقتصادية شرسة بعد فشل الإرهاب

قال المهندس أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بالغرف التجارية، إنه خلال الخمس سنوات السابقة تأثر الاقتصاد المصرى بشدة، وأصبح هناك فارق شاسع بين الصادرات والواردات المصرية، وغيرها بالمقارنة مع عدد آخر من الدول، متابعا: "حيث تعد مصر فى 164 على مستوى العالم، حيث أن إحصائية العام الماضى توضح أن حجم الصادرات المصرية لا يتخطى 20 مليار 880 مليون دولار، لافتا إلى أن الصين تصدر بقيمة 2 تريليون 275 مليار دولار فى السنة، وتستورد بقيمة تريليون 596 مليار دولار، مما يؤدى إلى زيادة الناتج القومى، كوريا الجنوبية تصدر بقيمة 535 وتستورد بقيمة 430 مليار دولار، المملكة العربية السعودية تصدر بقيمة 284 مليار دولار، وتستورد156 مليار دولار.
وأشار رئيس شعبة المستوردين بالغرف التجارية، مساء اليوم الاثنين، بمقر نقابة الصحفيين، مساء أمس الاثنين، حول "دور الدولة فى تنمية الصادرات المصرية، وأهم معوقات التصدير، وسبل تجويد المنتج المحلى وتأهيله للمنافسة عالميا، ودور مصلحة الجمارك فى دعم وتنمية الصادرات المصرية، ومناقشة الحلول البدائل للتغلب على أزمة الدولار بالنسبة لسوق التصدير"، إلى أن الصادرات المصرية تمثل 70% فى 3 قطاعات فقط هم الغزل والنسيج والكيماويات والملابس، موضحا أن مصر تقوم بتصدير 2 مليار مليون دولار 758 مليون ملابس ومنسوجات، وأن تركيا تصدر بقيمة 19 مليار دولار فى نفس القطاع، وهو ما يعادل حجم الصادرات المصرية بأكملها.
وأوضح "شيحة" أن عدم ثبات سعر صرف الدولار وعدم توفير البنوك الدولارات اللازمة للمستثمرين، وعدم توفير المرافق للمصانع بالمناطق الجديدة، وعدم توفير التمويل لاستيراد الماكينات اللازمة للصناعات المختلفة، يؤدى إلى هروبهم وعدم تفكيرهم للاستثمار فى مصر، متابعا: "مصر تتعرض لحرب اقتصادية شرسة بعدما فشلت المؤامرة الإرهابية، لتدمير مصرنجاح مخططاتهم أدى إلى تدمير بعض البلدان العربية مثل سوريا والعراق"، موضحا أن 75 % من الاقتصاد المصرى، فى أيدى الشركات الأجنبية مثل البنوك والأسمنت وشركات المحمول، مما يدفعهم للضغط عليها اقتصاديا.
ومن جانبه، قال محمود هندى رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين السودانيين، إنه من أبرز المشاكل التى يقع فيها المصدرين المصريين، وهى عملية التصدير للمرة الواحدة، مشددا على أنه لابد من وضع ضوابط فى قانون التصدير، لكى يتم من خلاله إتاحة الفرصة للمصدرين المحترمين.
شارك بالندوة الدكتور أحمد أبو زيد رئيس قطاع الخدمات الزراعية والمتابعة ،والدكتور مجدى عبد العزيز رئيس مصلحة الجمارك ،والدكتور سيد حناوى رئيس مجلس إدارة الإتحاد العام لمنتجى ومصدرى الحاصلات البستانية ،والمهندس عبد الحميد الدمرداش وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب ،والمهندس احمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بالغرف التجارية ،والمهندس محمود هندى رئيس جمعية رجال الأعمال المصربين السودانيين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا