بالفيديو.. أهم مشاهد شويكار قبل تكريمها بمهرجان القومى للسينما

يكرم المهرجان القومى للسينما المصرية فى دورته المقبلة التى ستنطلق يوم الأربعاء 12 أكتوبر النجمة القديرة شويكار التى قدمت العديد من الأعمال السينمائية التى تجاوزت الـ40 فيلما والمسرحيات أيضا التى شاركت فى بطولتها وتجاوزت الـ15 مسرحية وهى من النجمات اللاتى يتمتع بموهبة شاملة وخفة ظل ودلع فى المسرح والسينما المصرية، حيث جمعت بين الغناء والتمثيل والاستعراضات الراقصة، كما أجادت الأدوار المتنوعة فهى من الفنانات القلائل اللاتى استطعن الجمع بين الكوميديا والتراجيديا فى العديد من الأعمال التى جذبت إليها قلوب الكثيرين .
للفنانة شويكار مشاهد فى السينما والمسرح لا تمحى من ذاكرة المشاهد ولها قفشات وإفيهات محفورة فى الوجدان والعقول لدى المشاهدين مثل جملتها الشهيرة "أنت اللى قتلت بابايا.. آه يا بابايا " وجملتها أيضا الشهيرة " أنت الكلب الكبير وبنعمتك تغتال علينا " وغيرها من الجمل والقفشات.
وشويكار لمن لا يعرفها فإنها ولدت يوم 24 نوفمبر عام 1936م لعائلة تركية، تزوجت فى بداية حياتها من المحاسب “حسن نافع” وأنجبت منه ثلاثة أبناء (ابنه وولدين)، ثم تزوجت عقب وفاته من الفنان “فؤاد المهندس” الذى كونت معه ثنائى لامع فى السينما والمسرح، وعلى الرغم من استمرار زواجهما لمدة 15 عاما، إلا أنه انتهى بالانفصال لتتزوج بعد ذلك من المؤلف “مدحت يوسف”.
واسمها الحقيقى هو: شويكار إبراهيم طوب صقال وارتبط “شويكار” بالفن منذ صغرها حيث كانت تعشق التمثيل وخاصةً المسرح، وتحرص على مشاهدة الأفلام والمسرحيات، وكانت والدتها أول من شجعها على تحقيق حلمها بالتمثيل حيث دعمت موهبتها وكانت ترافقها إلى شركات الإنتاج ومواقع التصوير.
بدأت مشوارها الفنى عام 1960م من خلال دور قصير فى فيلم “حبى الوحيد” مع المخرج “كمال الشيخ”، والذى أتبعته فى العام التالى بدور فى فيلم “غرام الأسياد” مع المخرج “رمسيس نجيب”، وفى عام 1962م التقت “شويكار” بالفنان “عبد المنعم مدبولى” الذى اختارها كبطله لمسرحية “السكرتير الفنى”، والتى كانت بمثابة نقطة انطلاقها مبهرة الجمهور بخفة ظلها ولهجتها المتسمة بالدلع.عقب النجاح الكبير الذى حققته مسرحية “السكرتير الفنى”، انطلقت “شويكار” فى أعمالها مع الفنان “فؤاد المهندس” فى العديد من الأعمال المسرحية، ومنها: “حالة حب”، “أنا وهو وهى”، “حواء الساعة 12”، و”سيدتى الجميلة”.
كانت شويكار أول فنانة كتبت لها مسرحيات خاصة حتى لقبت بـ”سيدة المسرح” حيث قدمت أكثر من 50 مسرحية عبر الحركة المسرحية المصرية.
إلى جانب المسرح، انطلقت الفنانة المصرية في السينما أيضاً مكونة ثنائيا سينمائيا رائعا مع “المهندس” فى أفلام: “اقتلنى من فضلك- “إجازة بالعافية- “أخطر رجل فى العالم- الراجل دة حيجنني- مطاردة غرامية- عالم مضحك جدا- مراتى مجنونة مجنونة- المليونير المزيف- شنبو في المصيدة- أرض النفاق، بينما كان آخر تعاون سينمائى بينهما فى فيلم “فيفا زلاطا” عام 1976م.
ومع بداية السبعينيات تخلت “شويكار” عن أدوار البطولة المطلقة للفتاة الدلوعة المغرية لتنطلق فى عدد من الأدوار الأجادة، كما فى فيلم “الشحات” وفيلم “الإخوة الأعداء”، وكذلك أفلام “الجبان والحب” و”الكذاب” و”الكرنك” و”الذئاب” و”درب الهوى” و”سعد اليتيم”، إلا أنها ابتعدت سنوات عديدة عن السينما لتعود عام 2009 من خلال فيلم “كلمنى شكراً” مع المخرج “خالد يوسف”.
ومن أبرز أعمالها التلفزيونية مسلسل “الشرسة”، و”بنت من شبرة”، و”امرأة من زمن الحب”، و”هوانم جاردن سيتى”، و”سر علنى”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا