بيان هام وعاجل من البنك المركزي يكشف عن ارتفاع خطير لهذا المعدل.. تزامناً مع أزمة “تعويم الجنيه”

أصدر البنك المركزي المصري منذ قليل، بياناً هاماً، حمل بين طياته، الإعلان عن ارتفاع المعدل السنوي للتضخم الأساسي، وفقا لمؤشراته إلى 13.93 % في سبتمبر، من 13.25% في أغسطس، وهو مؤشر خطير، يكشف الأزمة الاقتصادية الحادة التي تمر بها البلاد خلال هذه الأيام.
وأوضح البنك المركزي، في بيانه، اليوم الاثنين، إلى أن التضخم الأساسي سجل معدلا شهريا قدره 1.39% في سبتمبر، مقابل معدلا قدره 0.61 % في أغسطس.
يأتي بيان البنك المركزي، تزامناً مع انشغال الشارع المصري، وترقبه، عن قرار منتظر منه، بشأن الإعلان الرسمي عن بدء “تعويم الجنيه”، الأمر الذي ساهم في مواصلة سعر الدولار للارتفاع بالسوق السوداء، وتخطيه لسعر الـ14 جنيه، وسط شح في كميات المعروض من العملة الصعبة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا