"عاشوراء" بين الشيعة والسلفية..سلفيون يرصدون تجاوزات الشيعة لتسليمها للأزهر والشرطة..برهامى: التشيع أشر البدع ويحرم متابعة فضائياتهم.. وقيادى شيعى يعتبر السلفيين أهل ضلال..والنفيس يتهمهم باختراق موقعه

قبل 24 ساعة من احتفالات ذكرى عاشوراء، بدأت الائتلافات والتيارات السلفية، معركتها ضد الشيعة، معلنين تدشين حملات لمنع اى احتفالات لهم فى تلك المناسبة، فيما اتهم قيادات شيعة السلفيين باختراق موقعهم ومحاولة غلقها قبل ساعات من عاشوراء.
احتفالات الشيعة
ووفقا لتصريحات سابقة عن قيادات شيعية ، فإن احتفالات الشيعة ستقتصر على إقامة بعض الاحتفالات بالمنازل، بينما لن تقام أى احتفالات فى الشوارع غدا، أو أمام مسجد الحسين.
وكشف الشيخ سامح عبد الحميد، الداعية السلفى، أن التيار السلفى والائتلافات السلفية، تقوم برصد دقيق لتحركات الشيعة فى يوم عاشوراء، ورصد إلكترونى لمواقع وصفحات الشيعة، لمعرفة أى إعلان عن تحركات أو تجمعات شيعية، أو الإعلان عن أى فعاليات فى المساجد.
وأضاف عبد الحميد، أن الائتلافات السلفية، ترصد المساجد المتوقع ذهاب المتشيعين لها، وذلك لكشف مخططاتهم وفضح أفعالهم، وتوثيقها بالصور والفيديو، خلال احتفالات عاشوراء، حتى تكون أدلة عليهم يتم تقديمها للجهات المعنية، مثل الأزهر والشرطة، أو رفع دعاوى قضائية ضدهم.
رصد مواقع الإنترنت وفضائيات الشيعة
كما أعلن سامح عبد الحميد، أن ائتلافات سلفية بدأت ترصد المواقع الشيعية التى تتضمن هجوم على الصحابة بجانب القنوات الشيعية، موضحا أنهم سيتقدمون بطلب إلى الجهات المعنية للمطالبة بغلق تلك المواقع.
وأشار الداعية السلفى، أن الائتلافات السلفية تقوم برصد الكترونى لكافة المواقع الشيعية التى تتضمن سباب للصحابة وتسعى لنشر الفكر الشيعى فى مصر، لما يشكله هذا الفكر من خطورة كبيرة على الدولة المصرية.
وفى الوقت ذاته وصف الشيخ ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوه السلفية، الشيعة بأنهم شر أهل البدع، وعلى المسلمين السنة ألا يتابعون فضائياتهم، ولكن فى ذات الوقت أكد أنه لا يجوز تكفير الشيعة إلا بعد استيفاء الشروط وانتفاء الموانع قبْل تكفير المعين.
ورد برهامى فى فتوى له على الموقع الرسمى للدعوة السلفية على سؤال ورده وكان نصه :" نعلم جميعًا ما عليه الشيعة مِن الضلال والفساد، ويفعلونه من بدع منكرة في "عاشوراء" وغيرها مما يشوهون به صورة أهل الإسلام، ولكن ما أريد معرفته هو الدكتور "ياسر برهامي" ذكر أن الشيعة كفار بالنوع، وليس بالعين وأن أقوالهم كفرية، لكنهم لا يكفرون إلا بعد قيام الحجة عليهم؛ هذا أولاً".
"برهامى" لا يكفر الشيعة
وقال برهامى :"لم يتغير قولي فيهم عمومًا، وأنا لم أقسِّم الشيعة إلى عوام وخواص، وإنما قلتُ ما قال العلماء مِن أهل السُّنة عبْر الزمان مِن وجوب استيفاء الشروط وانتفاء الموانع قبْل تكفير المعين مهما كانت منزلته، والمسائل التي يخالِفون فيها ليست عندهم "وفي بلادهم ونشأتهم" مِن المعلوم مِن الدين بالضرورة، وكما لا نتابع الفضائيات الخاصة بهم فهم لا يتابعون فضائياتنا، وهم يأثمون بلا شك، وهم شر أهل البدع بلا شك، ولكن التكفير للمعين والحكم بالردة أمر عظيم".
وفى المقابل اتهم أحمد راسم النفيس، القيادى الشيعى، الائتلافات السلفية بمحاولة ضرب موقعه الالكترونى واختراقه لغلقه قبل ساعات قليلة من حلول ذكرى عاشوراء.
وقال النفيس فى بيان له :" تم الآن ضرب موقع النفيس من قبل التحالف السلفى الصهيونى، ولكن تم استرداده مرة أخرى".
وفى ذات السياق، اتهم عماد يوسف قنديل، القيادى الشيعى، السلفييين بالتضليل، ومحاولة تشويه الشيعة، وقال فى تصريح له نشره عبر صفحته:" التضليل والزيغ السلفى من الحجج الساطعة"

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا