بسبب الكشري والسكر وتناول الوجبات السريعة وعدم ممارسة الرياضة.. مصر تتصدر دول العالم في "السمنة" .. والسيدات يتفوقن على الرجال

تصدرت مصر قائمة أكثر الدول سمنة في العالم، والأولى أفريقيًا، لاسيما بين السيدات، وفقا لتقرير نشره اتحاد السمنة العالمي.

وبحسب التقرير، فإن نسبة السمنة ترتفع أكثر بين السيدات في مصر، لتصل إلى 48%، وهي أعلى نسبة في العالم، كما ان 22% من الرجال في مصر يعانون من السمنة أيضا.

وبالنسبة للأطفال، تعاني 32.8% من الفتيات من السمنة، مما يعني أن أكثر من ثلث الشعب المصري يعاني من السمنة المفرطة.

وعللت صحيفة "سلات أفريك" انتشار السمنة المفرطة في مصر، التي اعتبرتها شبه "وباء" بأن غالبية المصريين لا يفضلون ممارسة الأنشطة الرياضية، كما أن المجتمع المصري يفضل الغذاء الغني بالمواد الدهنية والسكريات والنشويات، لاسيما الأطباق المحلية، مثل الكشري، الذي يتصدر قائمة الغذاء المصري.

ومن الأسباب أيضا، بحسب الصحيفة، إكثار المصريين من تناول الصودا، والشاي مع زيادة في السكر.

وأوضحت الصحيفة أن كثرة تناول المصريين للسكر يعد أحد الأسباب لهذه السمنة، فبحسب دراسة لمنظمة الصحة العالمية في 2012، كشفت أن تناول المصريين للسكر بمثابة إدمان، وهو سبب في الزيادة المطردة لعدد المواطنين الذين يعانون من السمنة المفرطة.

إحدى المشاكل الأخرى أيضا، هي تفضيل المصريين في المدن الكبرى للوجبات السريعة، وتوصيل الطعام "الدليفري" إلى المنزل.

وجاءت الولايات المتحدة واستراليا وكندا ودول الأنجلو ساكسون على رأس قائمة الدول التي تعاني من السمنة المفرطة، إلى جانب مصر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا