بوتين وأردوغان يبحثان التعاون في المجالات العسكرية والتقنية

عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، مؤتمرًا صحفيًا مشترك بمدينة إسطنبول، على هامش مؤتمر الطاقة العالمي.

وأشار أردوغان خلال المؤتمر على اتفاق الجانبين على تسريع العمل على بناء مشروع "التيار التركي"، كما قال الرئيس التركي إن الجانبان اتفقا على تسريع بناء المحطة الكهروذرية "أك كويو"، وأكد أردوغان عن ثقته بقدرة الجانبين على تعويض الوقت الضائع في هذا المجال.

وقال بوتين إنه تحدث مع أردوغان عن التعاون في مجال الطاقة وخصوصا المحطة الكهروذرية، وأنهما اتفقا على تبادل التقنيات والكوادر، مؤكدا أنه يجري في روسيا تحضير أكثر من 200 من الاختصاصيين الأتراك.

وأعلن أن روسيا أعطت تركيا تخفيضات تتعلق بالغاز، وأن روسيا تعمل على جعل تركيا موقع لتخزين وتوزيع الغاز، مشيرا إلى إمكانية التعاون بين البلدين في مجالات مثل الفضاء من خلال مشاركة شركة "روسكوسموس" الروسية للصناعات الفضائية في إطلاق قمر صناعي تركي.

وأكد بوتين على توسيع التعاون في المجال الإنساني، من خلال عامين من التبادل الثقافي بين روسيا وتركيا، موضحا أن الجانبين أوليا وقتا طويلا للمشكلات الاقليمية في روسيا، وأنهما متفقان نقف مع وقف نزيف الدم.

وقال بوتين إن روسيا تؤمن بأهمية الانتقال إلى الحل السلمي، وأنه ينبغي على كل من يرغب في السلام المساهمة في هذا الاقتراح، مشددا على الموقف المشترك بين البلدين لإيصال المساعدات الإنسانية في حلب، وأضاف أن الأمر يكمن في حفظ أمن هذه المساعدات.

وقال إن روسيا نقلت لتركيا اقتراحها بابعاد الجيش السوري والمعارضة عن طريق الكاستيلو لايصال المساعدات إلى حلب، لكي لا تتكرر الاستفزازت بتوجيه ضربات إلى القوافل الإنسانية.

وأكد بوتين اتفاقه مع الرئيس التركي على مساندة مبادرة دي ميستورا بإخراج الجماعات المسلحة من حلب لوقف نزيف الدم، مشددا على اتفاق البلدين على تعزيز العلاقات عبر الوزارات العسكرية، معربا عن جهوزية روسيا للتعاون العسكري والتقني من خلال مشروعات جدية لدى الطرفين، وأن الاقتراح يجري دراسته من الطرفين.

وختم بوتين تصريحاته بشكر الرئيس التركي على الاهتمام الذي أولاه لتطوير العلاقات بين البلدين وعلى الاستقبال الرائع.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا