سول تجري أكبر تدريب مدفعية في ذكرى القصف الكوري الشمالي للمنطقة منزوعة السلاح

أعلن جيش كوريا الجنوبية اليوم الخميس، أنه سيجري أكبر تدريب مدفعية على الإطلاق بالقرب من الحدود مع كوريا الشمالية، للتعبير عن عزمها بالرد على أي انتهاكات مستقبلية.
وأضاف الجيش في بيان نقلته وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية - أن التدريب سيجري بعد ظهر غد، وهو اليوم الذي يسبق الذكرى السنوية الأولى لقصف كوريا الشمالية للأجزاء الجنوبية بالمنطقة منزوعة السلاح والتي تفصل بين الكوريتين.
وتابعت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أنه نحو 300 قطعة مدفعية تأتي من 49 كتيبة ستشارك في التدريب الحي لإطلاق النار، الذي سيتضمن مدافع متحركة من طراز “كيه-9” و”كيه-55”.
وأطلقت كوريا الشمالية في 20 أغسطس من العام الماضي عدة قذائف مدفعية تجاه الخط العسكري الأول لكوريا الجنوبية بمنقطة يون تشيون، والتي تقع 62 كيلومترا شمال العاصمة سول، والتي ردت وقتها بإطلاق 29 قذيفة في الجزء الشمالي من المنطقة منزوعة السلاح انتقاما من بيونج يانج.
وكان القصف المدفعي لكوريا الشمالية وقتها امتدادا لانتهاكاتها في أغسطس العام الماضي، حيث أصابت جنديين اثنين من كوريا الجنوبية بجرو بالغة فقد إثرها أحدهم كلتا رجليه وفقد الآخر رجل واحدة، خلال اعتداء بألغام أرضية في 4 أغسطس.
وباستمرار سول في بث الدعايا الإذاعية عبر مكبرات الصوت على الحدود انتقاما من الانفجار، تصاعدت التوترات في شبه الجزيرة الكورية ما أدى إلى القصف المتبادل في 20 أغسطس.
وتوصلت الكوريتان في 25 من الشهر ذاته العام الماضي إلى تخفيف التوترات بعد وعد سول بأن توقف حملتها الدعائية الإذاعية مقابل تعبير بيونج يانج عن أسفها تجاه واقعة الألغام الأرضية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا