بوتين وأردوغان يشهدان توقيع اتفاق خط أنابيب "ترك ستريم"

شهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان ، اليوم الإثنين، توقيع اتفاق لبناء خط أنابيب غاز يمتد من روسيا إلى تركيا ويتم من خلاله ضخ الغاز إلى دول الاتحاد الأوروبي ، وهو المشروع الذي تم تعليقه إبان التوتر بين البلدين.
وذكرت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية أن وزيري الطاقة في البلدين وقعا مشروع “ترك ستريم” في إسطنبول ، والذي سيتم من خلاله ضخ الغاز من روسيا إلى تركيا ، ومن ثم سيتم توزيع الغاز إلى دول الإتحاد الأوروبي.
وجاء توقيع الاتفاق اليوم على هامش اجتماع وزراء طاقة العالم في إسطنبول ، وأشارت وكالة أنباء (إنترفاكس) الروسية الى أن هذا اللقاء يعد الثاني بين بوتين وأردوغان في غضون شهرين ، وحضره وزير الخارجية سيرجي لافروف ومساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف ووزير الطاقة الكسندر نوفاك ، ومن الجانب التركي وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو ووزير الطاقة بيرات البيرق والمتحدث باسم الرئيس التركي إبراهيم كالين.
ووصل بوتين في وقت سابق من اليوم إلى مدينة إسطنبول التي تستضيف الدورة الـ 23 لمؤتمر الطاقة العالمي بمشاركة أكثر من 10 آلاف خبير من 85 بلدا ، من بينهم 250 وزيرا وصانع قرار في مجال الطاقة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا