قصة إرادة.. فتاة فقدت قدمها فأصبحت راقصة باليه «فيديو وصور»

عندما فقدت "جابي شول" من ولاية ميزوري الأمريكية قدمها بسبب السرطان وهي في التاسعة من عمرها، مثلها مثل أي طفلة رأت الدنيا سوداء، وتحطمت كل أمانيها في اللعب مع الأطفال مثلها، وسبب لها هذا معاناة كبيرة.

واضطرت "جابي" بتر جزء من قدمها اليمني بسب سرطان العظام الذى أصابها، الأمر الذى جعلها تفقد حتى ركبتها، لتحرم من ارتداء الباليرينا لرقص الباليه الذي تعشقه، وسبب لها هذا الأمر معاناة، ولوالديها أيضًا.

واكتشفت إصابة الطفلة وهى فى عامها السادس بعد تعرضها للإصابة أثناء تزحقلها على الجليد، وبعد عمل الأشعة السينية شخصت بإصابة عظامها بالسرطان.

وفكرت "شول" انها لن ترقص مجددًا، وبفضل نموذج ثوري للجراحة يدعى "rotationplasty"، تمكنت الآن وهي في الخامسة عشر من عمرها أن تقف على قدميها وتتحرك، وترتدى الباليرينا، وترقص الباليه الذى تحبه منذ نعومة أظافرها.

وثبت لها الجراحون قدمها على أن تكون مستقيمة بزاوية 180 درجة، لتكون منسجمة مع قدمها الإصطناعية ومواصلة الرقص بسهولة، وهو ما تقوم به "جابي" اليوم، وحققت هذه المعجزة بسبب إرادتها.

وأضبحت قصة ملهمة للعديد من المرضى حول العالن، بالرغم من صغر سنها، وصرح المتحدث الوطني باسم منظمة التوعية حول سرطان للأطفال أن هذه الفتاة تمتلك إرادة أسطورية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا