نجل كرويف يقدم السيرة الذاتية لوالده من ملعب كامب نو

صرح نجل أسطورة برشلونة الهولندي يوهان كرويف، يوردى، خلال تقديم كتاب السيرة الذاتية للاعب ومدرب البرسا السابق، فى ملعب كامب نو، بأنه لو كان كرويف حيا الآن لقال "على المرء أن يرحل ليصبح محبوبا".

وأقيم حفل تقديم كتاب "يوهان كرويف 14.. السيرة الذاتية" اليوم بالعاصمة الكتالونية برشلونة بعد مرور 5 أيام على تقديمه فى لندن.

وقال نجله، خلال حفل تقديم الكتاب، إن من أكثر الأمور التي كان لا يفضلها والده ىي عالم كرة القدم هى تعامله مع إدارات الأندية، "حيث كان يقول إن القرارت الكروية يتعين أن يتم اتخاذها من قبل أشخاص متخصصين فى كرة القدم".

وصرح رئيس ناىي برشلونة من جانبه، جوسيب ماريا بارتوميو، بأن "بدونه (كرويف) لم يكن ليقود البرسا اليوم عالم كرة القدم"، واصفا اللاعب العبقرى، الذى توفى فى برشلونة فى 24 مارس الماضى عن عمر 68 عاما، بـ"رجل لامع وفريد ومبتكر".

وأشار إلى أن النادى الكتالونى "لديه مشروعات للمضى قدما" وأن "يوهان كرويف سيظل حاضرا في جميعها" مذكرا على سبيل المثال باتفاق التعاون الموقع مؤخرا بين أكاديميات برشلونة ومعهد يوهان كرويف.

وسأل أحد الصحفيين نجل كرويف، "ما إذا كان كرويف حيا ومتواجدا الآن فى حفل تقديم كتاب سيرته الذاتية؟" فأجاب قائلا "لكان تواجد وشعر بالسرور البالغ".

وخرج العمل، المؤلف من أكثر من 300 صفحة، للبيع باللغة الكتالونية والإسبانية، فضلا عن العديد من اللغات الأخرى مثل الإنجليزية والهولندية والفرنسية واليابانية والروسية والتشيكية والألمانية والإيطالية.

ويستعرض الكتاب حياة كرويف الشخصية ومسيرته مع عالم كرة القدم منذ بداياته مع أياكس أمستردام الهولندى، في الوقت الذى أفرد فيه مساحة كبيرة للحديث حول فترته مع برشلونة الإسبانى سواء كلاعب أو مدرب.

ولعب "الجناح الطائر" خلال مسيرته فى عدة أندية أبرزها أياكس (1964-1973 و1981-1983) وبرشلونة (1973-1978)، قبل أن يشرف على تدريبهما بعد اعتزاله.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا