دراسة: رحلة المريخ ستصيب رواد الفضاء بالخرف وجنون العظمة والاكتئاب

مع اقتراب رحلة المريخ التى من شأنها نقل البشر إلى الكوكب الأحمر، لا يتبادر إلى ذهن العلماء سوى سؤال واحد وهو ما هى الأعراض الجانبية التى سيعانى منها رواد الفضاء عند السفر إلى الكوكب الأحمر، لذا أجرى العلماء فى جامعة كاليفورنيا دراسة للبحث فى هذا الأمر، وتوصلوا إلى أن رواد الفضاء سيعانون من ظاهرة تسمى "دماغ الفضاء"Space brain، فهم يعتقدون أن رواد الفضاء فى بعثات الفضاء السحيق قد يعانون من الخرف وفقدان الذاكرة الدائم بسبب الأشعة الكونية ما سيتسبب فى الإضرار بأدمغتهم.
ووفقًا للموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية سيعانى رواد الفضاء من القلق، والاكتئاب، وسيصابون بجنون العظمة وسيكونون أكثر عرضة لاتخاذ قرارات خاطئة، إذ توصل العلماء إلى هذا الأمر بعد البحث ودراسة التعرض للجسيمات المشحونة النشطة للغاية على القوارض فى مختبر الإشعاع التابع لـ"ناسا" فى مختبر بروكهافن الوطنى فى نيويورك، والذى سبب لهم ضعفًا فى الإدراك.
وتأتى هذه الدراسة التى أجرتها جامعة كاليفورنيا استكمالاً للبحوث السابقة التى أظهرت الآثار الناجمة عن التعرض للأشعة الكونية المجرية على المدى القصير، وقال أستاذ علم الأورام الإشعاعى الدكتور "تشارلز ليمولى": "هذه ليست أخبارًا إيجابية لرواد الفضاء الذين سيسافرون فى رحلة ذهابًا وإيابًا لمدة سنتين إلى ثلاث سنوات إلى المريخ، فإن البيئة الفضائية تتسبب فى مخاطر فريدة لرواد الفضاء، فالتعرض لهذه الجزيئات يمكن أن يؤدى إلى مجموعة واسعة من المضاعفات للجهاز العصبى المركزى والتى يمكن أن تحدث أثناء الرحلة وتستمر لفترة طويلة بعد السفر إلى الفضاء الفعلى مثل العديد من التناقضات فى الأداء، وعجز فى الذاكرة، والقلق، والاكتئاب، واتخاذ القرارات، وكثير من هذه الآثار السلبية على الإدراك قد تستمر مع التقدم فى جميع مراحل الحياة".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا