سائقو النقل يصرخون من كمائن الجيش.. الإتاوات تصل إلى 25 ألف جنيه

يعانى سائقو وأصحاب عربات النقل الثقيل من إتاوات كمائن القوات المسلحة بالطرق السريعة وغلائها الفاحش، الذى يحدده ضابط الكمين على حسب الحمولة التى تحملها العربة.
أصبحت معظم الطرق السريعة بمصر تخضع للقوات المسلحة، وتقوم بفرض إتاوات ورفع قيمة الكارتة بحجة "إصلاحات في الطرق".
يقول أحد السائقين يدعى خالد إبراهيم: "تم إيقافى على طريق العاشرمن رمضان بالشرقية وكانت العربة محملة بفنطاس فارغ وفوجئت بإيقافى وطلب ضابط الكمين مبلغ 10 آلاف جنيه".
وأضاف: إن أحد الكارتات طلبت من رجل أعمال أجنبي 25 ألف جنيه على كل عربة تنقل المعدات وماكينات المصنع مما دفع المستثمر إلى العدول عن قرارة وإلغاء مشروعه.
ويقول سامح عبدالله: "سائقو النقل يقع عليهم ظلم كبير ومحدش بيتكلم عنهم، كل طريق علية كمين وبيطلب فلوس دا غير الكارتات اللي بندفعها وبقوله ليه يا باشا؟ يرد يقول ما احنا اللى بنصلحلكم الطريق".
وتابع: "دفعت غرامة 600 جنيه علشان راكن وبافطر على عربية الفول، وكنت راكن بعيد عن الطريق لكن الضابط أخد منى الفلوس، بحجة إشغال الطريق ومحدش عارف الفلوس بتروح فين".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا