نجلا "رونى وكاريك" ينضمان لناشئي مانشستر يونايتد

انضم كاي البالغ من العمر (6 سنوات)، الابن الأكبر لواين روني، قائد مانشستر يونايتد، إلى فريق الناشئين في النادي الإنجليزي العريق، إلى جوار جاسي نجل مايكل كاريك .

ويحضر كاي تدريبات فريق يونايتد قبل عدة أسابيع وانضم رسميًا إلى الفريق مع نجل كاريك بفضل مساندة والده، البالغ 30 عامًا، وكذلك والدته كولين التي كانت تصطحبه إلى النادي للتدريب.

ويصطحب كاريك غير الموجود مع المنتخب الإنجليزي حاليًا، عكس روني، نجله جاسي وكذلك كاي إلى التدريب في النادي.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية،ان واين ومايكل يحرصان على اصطحاب نجلهما لتدريبات فريق النادي منذ فترة , ويبدو أن الأطفال يعشقان كرة القدم حقًا ويتدربان بانتظام.

وأظهر كاي سابقًا اهتمامًا كبيرًا بكرة القدم، حيث طلب من والده قميص جيمي فاردي، مهاجم ليستر سيتي والمنتخب الإنجليزي، ولبى له والده طلبه.

كما أنه كتب على ذراعه من قبل اسم كريستيانو رونالدو، هداف ريال مدريد الحالي ويونايتد السابق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا