زوجة رونى تدافع عن زوجها أمام انتقادات الجماهير

دافعت كولين رونى زوجة قائد مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزى واين رونى عن زوجها امام الانتقادات التى وجهتها له الجماهير الإنجليزية سواء أثناء مباراة منتخب الأسود الثلاث أمام مالطة التى انتهت بفوز إنجلترا بهدفين نظيفين أو حتى بعدها.
وحسب صحيفة "ديلى ميل" الإنجليزية، فإن كولين قد استمعت إلى جماهير إنجلترا وهى تبرر لماذا أطلقت صافرات الاستهجان تجاه زوجها أثناء مباراة مالطة، بصحبة ابنها البالغ من العمر 6 سنوات على الراديو أثناء قيادتها لسيارتها بعد انتهاء المباراة.
حسب الصحيفة، فإن كولين استخدمت "تويتر" للرد على الجماهير المهاجمة والتعجب من كيفية الهجوم وعن لماذا يجب على ابنها البالغ من العمر 6 سنوات أن يسمع الجماهير تهاجم والده عبر الراديو بعد كل ما فعله لهم فى الماضى.
وأكدت كولين أن الجميع لهم كافة الحق فى تكوين الأراء حول أى شخص فى المنتخب، لكنها استغربت مهاجمة الجماهير للاعب واحد فقط فى حين انهم يجب أن يحتفلوا بالمنتخب الذى فاز فى المباراة، كما أشارت أن اكثر ما أزعجها هو شعورها أثناء سماعها هى وابنها لتلك الانتقادات حيث قالت انهم ليسوا من "بلاستيك" ولديهم مشاعر أيضاً مثل الجميع، وعلى الجماهير أخذ ذلك فى الاعتبار.
ونفت كولين أن تكون استخدمت ابنها لكسب التعاطف، وقالت انها لم تطلب التعاطف من احد ولن تطلبه أبداً لكنها تريد أن يعرف الجميع انهم بشر ولا يجب ان يحكموا على الجميع بسرعة.
ومن المتوقع ان يتم استبعاد رونى من مباراة إنجلترا القادمة امام سلوفينيا فى تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2018 والمقرر إقامتها غداً الثلاثاء، بعد أن واجه المدير الفنى المؤقت ساوثجيت انتقادات شديدة بسبب اعتماده عليه فى المباراة الماضية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا