رئيس بوليفيا يفتتح أكاديمية عسكرية جديدة للتصدي لنفوذ أمريكا في العالم النامي

افتتح الرئيس البوليفي ايفو موراليس أكاديمية عسكرية جديدة يقول إنها ستقدم دورات للتصدي لنفوذ الولايات المتحدة في العالم النامي.
وأوضح موراليس وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية الـ “بي بي سي” اليوم الخميس - أن من أهداف هذه الأكاديمية دراسة الامبريالية وعواقبها.
وتقع هذه الأكاديمية في مدينة سانتا كروز شرقي بوليفيا، وستقبل في البداية مائة مجند.
وقال وزير الدفاع البوليفى ريومى فيريرا، خلال حفل الافتتاح، وفقا لـ “بي بي سي”: “إن هذه الأكاديمية المكافحة للإمبريالية تسعى للحفاظ على الحياة، على عكس المدرسة التي أقامها الأمريكيون في جورجيا خلال فترة الحرب الباردة، والتي قامت بغسيل دماغ ضباط الجيش ليعتقدوا بأن شعبنا هو العدو..إن مركز التدريب يسعى لمساعدة الجنود على تحديد الأخطار الرئيسية التي تهدد السيادة الوطنية للبلاد”.
وذكرت الهيئة أن موراليس من أقدم المنتقدين للسياسة الخارجية الأمريكية، وأحد آخر الزعماء المتبقين من الكتلة اليسارية الشعبوية التي كانت مهيمنة على أمريكا الجنوبية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا