الأمين العام للأمم المتحدة: بشار الأسد قتل 300 ألف شخص فى سوريا

اتهم الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون، الرئيس السورى بشار الأسد، بأنه تسبب فى مقتل نحو 300 ألف شخص فى سوريا، عبر فشله فى أداء دوره كرئيس، وذلك فى مقابلة مع الإذاعة الألمانية "دوتشيه فيلي ".
وقال الأمين العام حسب مقاطع من هذه المقابلة وزعت الاثنين: "صحيح أنه بسبب فشل قيادته قتل عدد هائل من الأشخاص، أكثر من 300 ألف ".
وتابع بان كى مون فى المقابلة التى سيتم بثها كاملة الأربعاء: "كان لا بد لنا من منع وقوع سريبرينيتسا، ومنع الإبادة فى رواندا. فى حلب نبذل كل ما بوسعنا ".
وأضاف: "طلبت من وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى والجانب الروسى العمل على إعادة العمل بوقف إطلاق النار لكى نتمكن من تقديم المساعدات الإنسانية الحيوية (...) إلى نحو خمسة ملايين شخص يعيشون فى مناطق محاصرة ويصعب الوصول إليها ".
ولم يدم وقف إطلاق النار فى سوريا الذى توصلت إليه واشنطن وموسكو فى سبتمبر أكثر من أسبوع . وتشن قوات النظام السورى هجوما واسعا على الأحياء الشرقية من حلب الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة المسلحة بدعم من الطيران الروسي .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا